خريطة مناطق انعدام الأمن الغذائي في اليمن

صعد اليمن إلى حافة المجاعة، وعاد عدة مرات خلال سنوات الحرب الست،  والآن، عادت ظروف المجاعة التي لم يشهدها منذ عامين إلى عدة مناطق في البلاد.

ومن المحتمل أن يعيش ما يقدر بنحو 47 ألف شخص بمستويات "كارثية" من انعدام الأمن الغذائي - أو ظروف شبيهة بالمجاعة - وفقاً لتحليل أجراه التصنيف المتكامل لمرحلة الأمن الغذائي (IPC)، وهي السلطة العالمية المعنية بالأمن الغذائي.

يظهر التحليل أن 16 مليون آخرين يعيشون إما في ظروف "أزمة" أو "طارئة" للأمن الغذائي، الرقم الذي يعادل أكثر من نصف سكان اليمن.

بحلول نهاية 2020، انتقل حوالي 16.5 ألف شخص من خمس مناطق في شمال اليمن إلى فئة "الكارثة/ المجاعة" - وهي أقصى مستويات انعدام الأمن الغذائي - وفقًا لتصنيف مرحلة الأمن الغذائي المتكامل.

وتتزايد هذه الأرقام بسرعة في الوقت الذي يعاني فيه الشمال من نقص حاد في الوقود واستنزاف المساعدات الغذائية.

من المتوقع أن يكون حوالي 47 ألف شخص في فئة المجاعة بحلول نهاية يونيو 2021.

<