عاجل: مصدر عسكري يؤكد تحرير الجيش نقطة الكسّارة ويتقدم باتجاه مفرق هيلان وفتح جبهات جديدة نحو ريف صنعاء (تفاصيل)

حققت قوات الجيش اليمني والقبائل، مسنودة بالقوات المشتركة، تقدمات نوعية في جبهات غرب وشمال مأرب على حساب ميليشيات الحوثي، وتمكنت من فرض سيطرتها على أجزاء كبيرة من سلسلة جبال هيلان غرب مأرب.

واكد مصدر عسكري تقدم الجيش ورجال القبائل، بدعم من طيران التحالف، باتجاه مفرق هيلان والكنب، بعد تحرير نقطة الكسارة والسيطرة على الخط الرابط بين مأرب وصنعاء.

وفي التفاصيل، تمكنت قوات الجيش اليمني والقبائل، مسنودة بالقوات المشتركة ومقاتلات التحالف، من تحرير أجزاء كبيرة من سلسلة جبال هيلان غرب محافظة مأرب، بعد معارك خاضتها ضد ميليشيات الحوثي، التي تكبدت عشرات القتلى والجرحى.

 

وذكرت مصادر ميدانية أن القوات المشتركة باتت تتمركز في  تبة «الإرسال»، آخر معاقل الحوثيين في هيلان، وقطع  طرق الإمداد بين المخدرة والمشجح وصرواح بالكامل، وفتحت جبهات أخرى نحو ريف العاصمة صنعاء.

 

في الأثناء، أفشلت قوات الجيش اليمني والقبائل، مسنودة بالقوات المشتركة، محاولة تسلل لعناصر ميليشيات الحوثي باتجاه عزلة أراك غرب محافظة مأرب، وكبدتها خسائر كبيرة، وفقاً لمصادر ميدانية، مشيرة إلى أن الميليشيات حاولت التقدم من جهة وادي أذنة والمنجورة، بعد اختراقها قبائل بني ضبيان في ريف العاصمة صنعاء.

 

وأشارت مصادر ميدانية إلى أنه تم القضاء على عناصر الحوثي المتسللة بالكامل في جبل البلق الأوسط، بعد وقوعهم في كمين محكم، حيث تم تطويقهم من أربع جهات، وبعد رفضهم التسليم تم القضاء على المجموعة المكونة من 27 حوثياً، بينهم قناص.

 

وفي صرواح، تمكنت القوات الحكومية والقبائل من السيطرة على جبال حاكمة في ميمنة الجبهة، وتمكنت من التقدم نحو جبهة المشجح شرق صرواح، وكبدت الميليشيات 20 قتيلاً، وعدداً من الجرحى، واستعادت كمية كبيرة من الأسلحة.

 

ونفذت القوات المشتركة والقبائل كميناً نوعياً لمجاميع من ميليشيات الحوثي، كانت تحاول التسلل في أحد المواقع العسكرية بمديرية رغوان شمال مأرب، ما أدى إلى مصرع وإصابة عدد منهم وفرار البقية.

 

من جانبها، استهدفت مقاتلات التحالف تعزيزات حوثية، بينها خمس آليات قتالية، إحداها كانت محملة بعتاد وأسلحة، وأخرى تحمل مؤناً عسكرية، أثناء اتجاهها إلى جبهة الكسارة غرب مأرب، كما تم تدمير تعزيزات حوثية، كانت في طريقها إلى جبهات صرواح والمخدرة والمشجح.

<