”العيسي” رئيسا للجمهورية اليمنية خلفا لـ”هادي”

قال رجل الأعمال اليمني ونائب مدير مكتب رئيس الجمهورية، أحمد صالح العيسي، أنه الوحيد الأبرز والأحق بمنصب رئيس الجمهورية اليمنية، خلفا للرئيس عبد ربه منصور هادي.

وأوضح في حوار مطول أجراه مركز صنعاء للدراسات الاستراتيجية، تابعه "المشهد اليمني"، أنه "لو حدث شيء لهادي، فأنا أرى نفسي أفضل من كل الذين في الساحة. بصراحة، الاسم الذي اقترحه هو أحمد العيسي. أنا أرى أني مزيج من سلطة عبد الله بن حسين الأحمر وشاهر عبد الحق وعلي عبد الله صالح.".

وأضاف: إذا فكرت بتجارتي، سأعمل مع الحوثيين ومع المجلس الانتقالي ومع الحكومة الشرعية. الصورة واضحة. التجار جميعًا يعملون في المناطق الثلاث، تجار الشمال والجنوب يعملون في جميع المناطق، أنا الوحيد الذي حددت موقفي من الحوثيين، وكل رؤوس أموالي وإمكانياتي الاقتصادية في مدينة الحديدة والعاصمة صنعاء (الواقعتان تحت سيطرة الحوثيين). التجارة مهمّة، لكن الوضع الذي وصلنا إليه مع الحوثيين كان مستحيلًا.

وأشار الى أن الحوثيين كانوا يؤمّنون وقودهم من الإمارات عبر التجار البحرينيين والعراقيين والإيرانيين واليمنيين. وما يزال عشرة تجار مسجونين في الإمارات بتهمة التجارة مع إيران بينهم يمنيان هما شريف أحمد باعلوي والمقبلي والبقية عراقيون وبحرينيون.

ويأتي حديث العيسي في ظل تأكيد رئيس الحكومة اليمنية المعترف بها معين عبدالملك على أن معركته ضد الفساد مستمرة.

<