أمير سعودي : اقتحام قصر المعاشيق في عدن ”طعنة في الظهر

قال الأمير سطام بن خالد آل سعود إن اقتحام قصر المعاشيق يوم أمس بعد الانتصارات التي حققها الجيش الوطني في مختلف الجبهات يعد طعنة في الظهر مهما كانت المبررات.

وتساءل الأمير سطام "لماذا تم اختيار هذا الوقت بالتحديد، خصوصا أن قوات الانتقالي هي من تقوم بالحماية، وكلنا نعرف من يدعم الانتقالي"  .

وتابع سطام أن أولويات المرحلة الحالية تستدعي التوافق ونبذ الخلافات وأن ما يحدث هو يخدم الحوثيين.

وأشار سطام أن هذا الفعل يؤكد وجود أطراف لا ترى الحوثي العدو الأول.

وكانت قد أعربت وزارة الخارجية السعودية عن إدانة المملكة بـ"أشد العبارات" اقتحام المتظاهرين لقصر المعاشيق، داعية الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي إلى اجتماع عاجل في الرياض.

وأكدت الخارجية السعودية على دعم الحكومة اليمنية التي باشرت مهامها في العاصمة المؤقتة عدن بتاريخ 30 ديسمبر/ كانون الأول الماضي برئاسة الدكتور معين عبدالملك، وأهمية منحها الفرصة الكاملة لخدمة الشعب اليمني في ظل الأوضاع الإنسانية والاقتصادية الصعبة الراهنة.

ودعت الخارجية السعودية طرفي اتفاق الرياض، الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي إلى "الاستجابة العاجلة والاجتماع في الرياض لاستكمال تنفيذ بقية النقاط في الاتفاق"،

 

https://twitter.com/Twitter/stat

<