المبعوث الأممي يظهر قبل قليل في مجلس الأمن ويصارح الجميع: لن تتوقف الحرب في اليمن إلا بهذا الشرط

قال غريفيث لـمجلس الأمن في إحاطته اليوم إن النزاع في اليمن يتدهور مع استمرار الحوثيين على مأرب والهجمات العابرة للحدود.

*  وأفاد بأن ضربات جوية أصابت  صنعاء، مما عرض المدنيين للخطر، وأشار إلى تصاعد حدة خطوط المواجهة في  حجة و تعز و الحديدة.

* "لم تدخل واردات الوقود إلى الحديدة منذ كانون الثاني/يناير. من الضروري إزالة العقبات التي تحول دون استيراد الوقود وتوزيعه محليًا للأغراض المدنية. إنني أدعو الأطراف إلى إعطاء الأولوية للاحتياجات المدنية، والامتناع عن استخدام الاقتصاد كسلاح."

* "لا يزال الوضع صعبًا في  عدن والمحافظات المجاورة. إن تحسين الخدمات الأساسية، بما يتضمن القدرة على الحصول على الكهرباء، وضمان دفع الرواتب لموظفي الحكومة، وضمان الأمن واستقرار الاقتصاد سيتطلب المزيد من الموارد. حاليًا، هناك نقص في تلك الموارد."

* "اندلع حريق مروع في مركز احتجاز في صنعاء يمثل المهاجرين إثيوبيين أغلبية من فيه. وأسفر الحريق عن مقتل العشرات وإصابة أكثر من 170. يجب أن يكون هناك تحقيق مستقل في سبب الحريق. ويجب توفير الحماية لجميع الأشخاص فياليمن، بغض النظر عن جنسيتهم "

* "إن وقف إطلاق النار في جميع أنحاء  اليمن، وفتح  مطار صنعاء، وتدفق الوقود والسلع الأخرى إلى  اليمن دون عوائق عبر  الحديدة، هي ضرورات إنسانية عاجلة ستخفف من تأثير النزاع على المدنيين وتيسر من قدرة اليمنيين على ممارسة حقهم في حرية التنقل والحركة."

* "إن الأجندة العاجلة للأمم المتحدة هي هذه الضرورات الإنسانية الثلاث بالإضافة إلى إطلاق العملية السياسية التي تأخرت كثيرًا. إلا أنه يلزم التوضيح أنه لا يمكن أن تكون هناك شروط مسبقة لاستئناف العملية السياسية، فهو واجب على الأطراف المتحاربة."

<