4 وزراء لم يغادروا "معاشيق" ومصدر حكومي يكشف تفاصيل هامة

أكد مصدر حكومي نقل رئيس الوزراء، معين عبدالملك، من قصر "معاشيق' الرئاسي إلى مقر التحالف في "البريقة" بعدن، عقب اقتحام القصر من قِبل متظاهرين موالين للمجلس الانتقالي المدعوم إماراتيا.

 

وبحسب قناة بلقيس أشار المصدر إلى أن أربعة من أعضاء الحكومة لا يزالون في القصر الرئاسي، فيما غادر البقية إلى منازلهم في أماكن متفرّقة بالعاصمة المؤقتة (عدن).

ولفت إلى أن قوات الحزام الأمني وقوات عاصفة الحزم التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي تولت حماية القصر، معززة بأسلحة ثقيلة ومتوسطة.

وذكر المصدر أن جميع المتظاهرين، أيضاً، غادروا القصر بعد عمليات تفاوض أجراها عدد من الوزراء ومدير أمن العاصمة المؤقتة اللواء مطهر الشعيبي.

وكان المئات من المتظاهرين قد اقتحموا القصر الرئاسي، احتجاجا على الأوضاع المعيشية المتردية، وانخفاض سعر العملة.

وأظهرت مقاطع مصوّرة المتظاهرين وهم يتجولون داخل معاشيق، رافعين أعلام الانتقالي، ومرددين هتافات بعضها تطالب بطرد الحكومة، والتحالف بقيادة السعودية.

<