تسيير أول قافلة طبية وإنشاء مستشفى ميداني بجهود شبابية في تعز

نظم فريق شباب الرقابة المجتمعية ،اليوم الاثنين، قافلة طبية هي الأولى من نوعها لإنشاء مستشفى ميداني في الريف الغربي لمحافظة تعز، الذي يشهد معارك عنيفة وانتصارات للجيش والمقاومة.

وأعلن شباب الرقابة عن إنشاء المستشفى الميداني، في مرحلته الأولى، والذي يهدف إلى الحفاظ على حياة المصابين من المدنيين والعسكريين، في ظل انعدام المستشفيات والمراكز الصحية في المناطق الريفية الممتدة في مديريتي جبل حبشي ومقبنة، غرب المدينة.

ودعا عضو فريق الرقابة، فارس البنا، في صفحته على فيسبوك، الحاضنة الشعبية والداعمين إلى إسناد الجيش والمقاومة،  ودعم الجهود الشبابية في تطوير المستشفى الميداني، ورفد ابطال الجيش بالمستلزمات المطلوبة، والضرورية.

وتبعد المناطق الريفية التي تشهد المعارك بين الجيش والمليشيات قرابة ? ساعات سفر بالسيارات، في ظل طرق شديدة الوعورة.

كما طالب شباب الرقابة الجهات الرسمية ببذل جهود حقيقية وملموسة لتحسين الوضع الصحي، وتفعيل المراكز الصحية، والقيام بالمهام والمسؤوليات المنوطة بهم، في ظل ظروف استثنائية، خصوصا بعد دعوة السلطة المحلية الجميع إلى النفير العام لاستكمال التحرير.

وتأتي القافلة الطبية عقب قافلة غذائية كانت الأولى من نوعها والتي نظمها شباب الرقابة المجتمعية، في صورة معبرة عن التفاف الحاضنة الشعبية وقيام الشباب بأدوارهم الوطنية، مع تفاعل شعبي كبير.

<