تعميم حوثي خطير يستهدف اطفال المدارس.. وثيقة

كثفت مليشيا الحوثي، مؤخرا، استهداف أطفال المدارس بتعبئتها الطائفية وتحريضهم على ما وصفته بالجهاد والشهادة، خدمة لأهداف حروب تشنها على اليمنيين منذ نحو عقدين.

وألزم تعميم صادر عن مزعوم وزير التربية والتعليم المدعو يحيى الحوثي، شقيق زعيم المليشيا، كافة المدارس، الحكومية والأهلية، بتضمين مختلف الأنشطة المدرسية " إحياء روح الجهاد والاستشهاد"، وأهمية " اتباع نهج الشهيد القائد" في إشارة إلى الصريع حسين الحوثي مؤسس المليشيا الموالية لإيران في اليمن.

 

 

وأكد التعميم الحوثي على أن تتخلل المضامين السابقة "الأنشطة والبرامج " وإقامة الندوات "الفكرية" والفعاليات "الشعرية والخطابية والإنشادية والمسرحية"، إضافة إلى الإذاعات المدرسية والمجلات الحائطية.

وسرب تربويون وثيقة صادرة من المدعو يحيى الحوثي، تتضمن توجيها لجميع مدراء التربية في العاصمة صنعاء والمحافظات الخاضعة لسيطرة المليشيا، بحصر كل الأنشطة المدرسية للتعبئة بمناسبة ما تسميه "ذكرى استشهاد حسين الحوثي" الهالك على يد الجيش اليمني أواخر شهر رجب الهجري قبل سبعة عشر عاما.

وسخّرت مليشيا الحوثي كل مؤسسات الدولة التي استولت عليها إلى مراكز تعبئة دائمة بالطائفية والكراهية والعنف، إلا أنها كثفت استهدافها الآونة الأخيرة لسرقة الأطفال من المدارس، بعد خسائر في مخزونها البشري تعرضت لها في مختلف جبهات القتال، ورافقها عزوف قبلي عن إسناد الحرب الحوثية على اليمنيين والأشقاء في دول الجوار خدمة للمشروع الإيراني وأدواته التفاوضية حول عدد من الملفات مع الغرب، بينها الملف النووي.

<