محمد علي الحوثي يرد على عيدروس الزبيدي بشأن حوار ما بعد سقوط مأرب !

قال محمد علي الحوثي وهو عضو المجلس السياسي الأعلى لـحركة "أنصار الله" في اليمن، انه لا توجد امكانية ان تعقد جماعته اي حوار سياسي مع المجلس الانتقالي في الوقت الحالي.

واكد الحوثي ان اي حوار فيما يخص الانتقالي سيكون مع الامارات التي قال انها تملك قدرة التحكم بتوجهات المجلس الانتقالي باعتبارها صاحبة القرار. واشار الحوثي في حوار مع وكالة سبوتنيك الروسية ان الحوثيين لن يتحاوروا الا مع صاحب القرار الاصلي. وردا على سؤال وجهته الوكالة والذي جاء فيه يوجد لديكم مع المجلس الانتقالي الجنوبي خصم مشترك وهو جماعة الإخوان المسلمين في اليمن " الإصلاح" هل ممكن البناء على هذا الأمر في أي مفاوضات سلام قادمة، خاصة وأن هناك جناح من الانتقالي كان يمتلك علاقات جيدة مع "أنصار الله" في وقت سابق؟

قال الحوثي قائلاً:" موقفنا الآن هو أننا لن نتحاور مع أي مرتزق في الداخل، سنتحاور مع من يدعم هؤلاء المرتزقة أولا، وهو ما أعلناه في وثيقة الحل الشامل، لأننا وجدنا أن كل من يتحرك هنا هم يتحركون بالريموت كنترول وفق الإملاءات التي تأتيهم من الإمارات أو من السعودية، كنا نتمنى أن نرى أشخاصا يملكون الإرادة ويملكون القرار، لو كانوا يملكون الإرادة والقرار لما كان هناك اتفاق فيما بينهم ومن يزعمون أنهم أعداء لهم.

واضاف بالقول: "هم في الحقيقة سواء الإخوان المسلمين أو الانتقالي أو غيرهم من المليشيات الإرهابية التي تقاتل الشعب اليمني، تقاتل من أجل مصالحها الخاصة وتقاتل من أجل مناصب، وليست تقاتل من أجل الوطن، فمن يقاتل من أجل الوطن و يحافظ على الوطن، لا يقبل بالمعتدي أو بالغازي ولن يقبل بأن يكون جنديا تحت مدرعة الأجنبي، فبالتالي لا أعتقد بأنهم أصحاب قرار حتى تتحدث عن هذه الأشياء، من يملك قراره نحن مستعدون لأن نتحاور معه.

وأعتقد أن ما حصل في مباحثات الأسرى التي جرت قبل أيام، كان هناك شيء واضح بأن هناك كان اتفاق في عملية تبادل في بعض أجنحة بعض المليشيات، لكن الإصلاح رفض الاتفاق ولم يستطع الانتقالي أن يغير من ذلك الرفض شيئا.

<