موقع مخابراتي فرنسي يكشف بالاسم من يقود معركة الحوثيين في مارب

كشف موقع "انتليجينس اونلاين" المخابراتي الفرنسي أن رئيس جهاز المخابرات التابع للحوثيين عبدالله يحيى الحاكم المكنى (أبو علي الحاكم) يقود الحملة العسكرية في محافظة مأرب (شمال شرق اليمن) حيث تحاول الميليشيا الوصول إلى المدينة الغنية بالنفط.

وأشار الموقع إلى أن أبو علي الحاكم المدرج ضمن قائمة العقوبات الدولية بسبب عرقلة المرحلة الانتقالية في اليمن يستغل إزالة جماعة الحوثي من التصنيف الأميركي للمنظمات الإرهابية بالهجوم على مدينة مأرب.

وأوضح الموقع أن الحاكم ورئيس ما يسمى بـ"المجلس السياسي الأعلى"، مهدي المشاط، تكمن جهودهما في حشد القبائل من أجل معركة مأرب.

وبقيت مدينة مأرب الواقعة على بعد حوالى 120 كيلو مترًا شرق العاصمة صنعاء حيث يفرض الحوثيون سيطرتهم منذ 2014، في منأى من الحرب في بدايتها، لكن منذ عام تقريبًا، اقتربت المعارك منها، لا سيما هذا الشهر.

وأطلق الحوثيون في 7 فبراير الجاري عملية هجومية واسعة من عدة محاور في مسعى لإسقاط مدينة مأرب التي تخضع لسيطرة قوات الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا.

<