أول تعليق لـ”القربي” على بيان أحمد علي عبدالله صالح بشان العقوبات وعلاقته بالرئيس ”هادي”

علق الدكتور أبو بكر القربي، وزير الخارجية الاسبق، يوم الاحد، على بيان السفير السابق للجمهورية اليمنية في الامارات العربية المتحدة، أحمد علي عبدالله صالح بشان العقوبات المفروضة عليه و والده وعلاقته برئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي.

وقال القربي في تغريدة على حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر”، تابعها “المشهد اليمني”، إن “بيان السفير أحمد علي أوضح مواقفه من بداية الازمة و التزامه بالدستور و شرف المهنة العسكرية و قناعته بأن السلام و أن وقف الحرب ورفع الحصار والمصالحة الوطنية هما الطريق لإنقاذ اليمن من الدمار و الحفاظ على وحدته وسيادته وهو ما دعونا اليه دائما”.

وكان أحمد علي عبدالله صالح، أكد في وقت سابق، عبر بيان، أن العقوبات الكيدية التعسفية التي فُرضت عليه وعلى والده الرئيس الراحل علي عبدالله صالح، افتقدت لكل معايير العدالة والانصاف والإنسانية، دون سند قانوني أو شرعي أو أخلاقي وليس لوجودها مبررات منطقية غير الاستهداف الشخصي والكيد السياسي الذي لطالما كلف اليمن غالياً وفي مراحل عديدة.

<