الرئيس هادي يعزي في استشهاد ”شعلان” وعدد من رفاقه ويؤكد أن ”دمائهم لن تذهب هدراً”

بعث الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية اليوم الأحد، برقية عزاء ومواساة في استشهاد قائد قوات الأمن الخاصة بمحافظة مأرب العميد عبدالغني شعلان، ورئيس عمليات قوات الامن الخاصة العقيد نوفل الحوري، وعدد من رفاقهم من الشهداء الابطال.

واشاد هادي في البرقية، بالمواقف الوطنية والبطولية التي اجترحوها عن الارض والوطن والثورة والجمهورية والثوابت الوطنية ومواجهة المليشيات الحوثية المدعومة ايرانياً ببسالة مع رفاقهم الابطال الذين جسدوا ملحمة تاريخية وبطولية سيسجلها التأريخ في انصع صفحاته.

وأكد رئيس الجمهورية، ان دماء الشهداء وتضحياتهم لن تذهب هدراً وان جبال وصحاري ووديان وسهول وكل ذرة من ارض اليمن الغالية تزداد تشبثاً بالأرض كلما ارتوت من دماء الشهداء والجرحى لتطارد فلول العناصر الانقلابية ودحرها من كل شبر من ارض اليمن وتخليصها من شرورهم.

وترحم الرئيس، على الشهداء الميامين الذين قدموا حياتهم. رخيصة في سبيل الدفاع عن الثورة والجمهورية والمكاسب الوطنية..متمنياً للجرحى الشفاء العاجل..مؤكداً في هذا الصدد حرص الحكومة باسر الشهداء والجرحى..مثمناً جهود التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية الداعم للشرعية وجيشها الوطني.. مبتهلا للمولى عز وجل ان يتعمدهم بواسع رحمته وان يلهم اهلهم وذويهم الصبر والسلوان.

<