مليشيا الحوثي تمهد لنهب مئات آلاف الدولارات من هذا الاصدار الموجود في شركات الصرافة والبنوك

بدأت مليشيا الحوثي في تنفيذ خطة لنهب مئات آلاف الدولارات من شركات الصرافة في صنعاء والمناطق التي تسيطر عليها استنادا إلى قوتها العسكرية وشبكاتها المالية بحسب مصدر مصرفي مطلع في صنعاء.

وقال المصدر وعدد من تجار الصرافة إن الخطة بدأت في رفض قبول مئات آلاف الدولارات عبر البنوك المحلية العاملة في صنعاء.  

وقال مالك صرافة إنه قدم إلى بنك اليمن الدولي أكثر من 200 ألف دولار لإيداعها، لكن البنك استلم فقط 35 ألف دولار، وأعاد الباقي بحجة أنها من الفئة البيضاء 2006.  

وقال تجار آخرون إن تلك الخطوة سيتبعها خطوات أخرى تتمثل في تخفيض سعر الدولار من الفئة البيضاء مقابل استلامها.  

ويضيف المصدر بمجرد أن يخفض البنوك وكبار شركات الصرافة الحوثية سعر الصرف وتودع في البنك المركزي بسعر منخفض ستجبر مليشيا الحوثي الصرافات والأسواق والبنوك على بيعها بنفس بيع سعر الدولار الرسمي، وسيوفر لها أرباحا هائلة بملايين الدولارات.

 

وقال صراف آخر إن الخطة الحوثية تقضي أيضا بغض النظر عن شركات الصرافة والبنوك التي ترفض القبول بالدولار البيضاء 2006 مؤقتا، ثم تستخدم ذلك الرفض حجة عليهم لتغريمهم آلاف الدولارات كما فعلت ذلك عدة مرات في السابق. وقال مصرفي كبير في السوق إن تلك الخطة ستتسبب بخسائر مالية هائلة على شركات الصرافة خصوصا الصغيرة منها.

<