عاجل : بيان هام حول ماحدث في صنعاء

أصدر أكاديمي بيان توضيحي حول ماحدث له في العاصمة صنعاء الخاضعة لجماعة الحوثيين.

وقال الدكتور عبدالله عمر الحكيمي حول الحادث المؤسف الذي تعرضنا له نرفض الادلاء باي تصريح فيما تعرضنا له انا وابني من قبل المدعو علي عبدالرحمن الاشبط واولاده من محاولة قتل مع سبق الاصرار والترصد وليس كما يصورها الطرف الاخر (مضاربة جهال) لتسطيح الحادث .

وافاد عبر طمس الحقيقة من منطلق المساواة بين المعتدي والمعتداء عليه او الضحية والجلاد كما تعمل بعض مواقع التواصل الاجتماعي الشخصية والعامة المدفوعة من قبل المدعو علي عبد الرحمن الاشبط من فبركات وقلب للحقائق وتزييف لها بما يحور مجرياتها بحسب اهواء المجالس النسائية ويكفي ان هذه الصور.

واضاف  تحدد بعض التوضيحات لمن يريد ان يفهم فالطعنة النافذة بيد ابني (صف تاسع) من باطن اليد الى الخلف من قبل ابن الاشبط في الصف الثالث ثانوي لا اعتقد انها لعب جهال (او مضاربة جهال) بل موجهة من قبل مترصد وقاصد منها القتل. وكل هذه الدماء التي اغتسلنا وتطهرت ملابسنا بها  بماذا تفسر؟؟

ولفت ثم اننا نسأل عن رابط العلاقة بين الشروع في القتل وانقطاع الراتب وهو اصطياد ومبرر غبي من الطرف الاخر للهروب من جريمته؟ فليس كل من توقف راتبه منح الحق في قتل الغير.

واختتم ان القضية الان بيد النيابة التي تبحث عن الفار من وجه العدالة ومتخفي بين ملابس النساء وحتى تستكمل النيابة التحقيقات وتقول كلمتها فإننا لانشك مطلقا في عدالتها ونزاهتها. وعندها سيكون لنا حديث اخر.

<