أمريكا توجه رسالة ‘‘أخيرة’’ إلى ولي العهد السعودي ‘‘محمد بن سلمان’’ بشأن الحرب في اليمن

وصف وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن اتصاله الهاتفي بولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بالجيد، وأكد أن واشنطن أوضحت موقفها بأنها لن تدعم العمليات الهجومية التي تقودها السعودية في اليمن.

وأثناء مؤتمر صحفي في البنتاغون (وزارة الدفاع الأميركية) أمس الجمعة، قال أوستن "كانت المكالمة جيدة بكل تأكيد، وبمنزلة إعادة تأسيس للأنشطة مع ولي العهد السعودي محمد بن سلمان الذي يشغل أيضا منصب وزير الدفاع".

وتابع قائلا "كما تعلمون فقد كان الرئيس (جو) بايدن واضحا بأننا لن ندعم العمليات الهجومية التي تقوم بها السعودية في اليمن، وقد سمعوا تلك الرسالة بوضوح".

وفي إحدى خطواتها الأولى على صعيد السياسة الخارجية أوقفت إدارة بايدن دعمها للعمليات العسكرية التي ينفذها التحالف السعودي الإماراتي في اليمن، وقالت إنها ستعمل على إنهاء الحرب وما خلفته من أزمة إنسانية توصف بأنها الأسوأ في العالم.

من جهتها، قالت وكالة الأنباء السعودية الرسمية إن ولي العهد استعرض مع وزير الدفاع الأميركي "أوجه العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها وبخاصة في مجال التعاون الدفاعي، فضلا عن بحث تطورات الأحداث الإقليمية".

وأضافت أن أوستن "جدد تأكيد أهمية الشراكة الإستراتيجية الدفاعية بين البلدين… كما جدد إدانة بلاده للهجمات الحوثية على المملكة، وأكد التزام الولايات المتحدة بمساعدة المملكة على الدفاع عن نفسها".

المصدر : الجزيرة + وكالات

<