ناطق قوات طارق صالح يرد على خطاب زعيم المتمردين الحوثيين

فضح متحدث المقاومة الوطنية، عضو القيادة المشتركة العميد صادق دويد، ازدواجية الخطاب الحوثي المضلل للقبائل في التحشيد لمأرب بادعاء محاربة أمريكا، فيما يسترضي الأمريكيين بتقديم نفسه وكيلا في محاربة تنظيمي القاعدة وداعش. 

 

وقال دويد، الجمعة: في عدوانهم البربري على مأرب، يضلل الحوثيون ويحشدون أبناء القبائل في مناطق سيطرتهم تحت شعار محاربة أمريكا وحلفائها. بينما “في وسائلهم الاعلامية يحاولون استمالة واسترضاء أمريكا والمجتمع الدولي وتبرير تصعيدهم وجرائمهم تحت عنوان محاربة القاعدة وداعش”. وفقا لتغريدة كتبها على حسابه في تويتر.  

وتتبع المليشيا الحوثية ذات السياسة التي انتهجها أسيادها في إيران باسترضاء الولايات المتحدة في مد نفوذها العسكري في العراق وسوريا بادعاء محاربة القاعدة وداعش، ومحاولة تقديم نفسها وكيلا مجانيا في حرب العالم للتنظيمات الإرهابية، في وقت أكدت الولايات المتحدة مرارا تعاون إيران مع تلك التنظيمات. 

<