شاهد مقطع "فيديو" يكشف عن سقوط اخلاقي للحوثيين في جبهات القتال

أظهر مقطع مصور أن المليشيا الحوثية الإرهابية دفعت بعدد من ذوي الاحتياجات الخاصة (الصم والبكم) إلى جبهات القتال، ضمن تصعيدها الأخير على محافظتي مأرب والجوف، شرق البلاد.

المقطع المصور تم تداوله على نحو كبير يكشف إصرار المليشيا على تجنيد كل الفئات والزج بها في محارق الموت، بمن فيهم الصم والبكم، وهي الفئة التي تحتاج الرعاية لا التخلص منها بهذه الطريقة المليشياوية الإرهابية.

 

وتفاجأت قيادات في الجيش الوطني والمقاومة بوجود ذوي الاحتياجات الخاصة ضمن المقبوض عليهم من عناصر المليشيا في جبهة دحيضة، شرق الحزم، مركز محافظة الجوف.

إلى ذلك علق ناشطون بأن المليشيا تعيش إفلاسها الأخير، ولم يعد لديها من الأخلاق، فقد استنفدت كل الجرائم والانتهاكات التي ارتكبتها منذ بدء حربها على اليمنيين، فهي أي المليشيا بعد أن جندت الأطفال بما فيها أطفال دور الأيتام والفئات المستضعفة، زجت مؤخراً بذوي الاحتياجات الخاصة إلى محارق الموت.

وقال سفير بلادنا في اليونسكو، محمد جميح، بأن مرتزقة إيران في اليمن، لم تترك جريمة إلا وارتكبتها، فبعد تجنيد عشرات آلاف الأطفال في الحرب، جندوا الصُم البُكم في حربهم على اليمنيين.

وأضاف في منشور له في تطبيق "فيسبوك" تعليقاً على المقطع المصور، بأن المليشيا الحوثية فئة مارقة بلا قيم ولا أعراف.

 

 

 

<