في استدراج جديد.. زعيم المليشيا يبعث برسائل تطمين لسكان مارب والجوف والبيضاء وتعز والساحل الغربي

بعث زعيم المليشيا عبدالملك الحوثي، اليوم الجمعة، برسائل تطمين لسكان محافظات مارب والجوف والبيضاء وتعز والساحل الغربي، في استدراج جديد، جاء عقب رفض ايراني لوقف الحرب في اليمن، وفشل جحافله وتكبيدهم خسائر بشرية ومادية فادحة خلال معارك الايام الماضية بمارب والساحل الغربي.

وزعم في كلمة بمناسبة جمعة رجب، تابعها "المشهد اليمني"، "أن معارك المليشيا في مارب والجوف والبيضاء وتعز والساحل الغربي وكل الاتجاهات هي في اطار صد (من أسماهم) المعتدين الذي يريدون السيطرة والوصاية على اليمن(في إشارة الى الجيش اليمني المسنود برجال القبائل ومقاتلات التحالف العربي الذي تقوده السعودية"؛ متناسيا أن انقلاب المليشيا على الاجماع الوطني هو من ادخل اليمنيين الى أتون الحرب.

و أضاف زاعما " معركتنا في مارب أو أي محافظة ليست مع أبناء هذه المحافظات"؛ حد تعبيره.

وأدعى قائلا: " لا نريد أن نكون تحت وصاية السعودية أو الإمارات أو أمريكا وإسرائيل أو أي دولة خارجية".

يأتي ذلك بعد يوم من زعم الحاكم العسكري الايراني بصنعاء حسن ايرلو بان الحديث عن الحل السياسي في اليمن جاء بعد معرفة من وصفهم بالمعتدين ان "الموازين العسكرية أصبحت لصالح الحوثيين".

وفي وقت سابق بعث الناطق باسم المليشيا الحوثية، محمد عبدالسلام، برسائل تطمين لسكان مأرب فحواها بأن الهجوم العسكري للحوثيين هو دفاعي بحت.

<