قيادة وزارة الدفاع تعقد اجتماعا هاما حول المواجهات في مارب

قال وزير الدفاع الفريق الركن محمد المقدشي "إن عملية تحرير اليمن تمضي نحو تحقيق تطلعات الشعب باستعادة كامل التراب واقتلاع جذور مخلفات الإمامة والكهنوت والتصدي لمليشيا التمرد والإرهاب".

وخلال ترأسه اليوم الخميس، اجتماعا للقيادات العسكرية بحضور رئيس هيئة الأركان العامة الفريق الركن صغير بن عزيز والمفتش العام للقوات المسلحة اللواء الركن عادل القميري، أكد المقدشي أن أبطال الجيش الوطني ومعهم المقاومة الشعبية وكل الأحرار سيظلون عند حسن ظن الشعب والقيادة الشرعية، متمسكون بالعهد والوعد يذودون عن الوطن ويحمون مكتسباته وثوابته وهويته حتى تحقيق كامل الأهداف السامية مهما كانت التضحيات.

وأشاد بتضحيات وبطولات الجيش الوطني والمقاومة الذين يرسمون ملاحم العزة والفداء ويسطرون تضحيات غالية لن تضيع هدراً، وستبقى خالدة في أذهان ووجدان الأجيال المُتعاقبة.

وعبر المقدشي عن الفخر والاعتزاز بالالتفاف الوطني الواسع حول المعركة المصيرية من مختلف الفئات والانتماءات والتي تعكس مستوى الوعي والاجماع الشعبي على مواجهة المخططات الايرانية وأدواتها الحوثية والتمسك بقيم ومبادئ الجمهورية ومشروع الدولة الاتحادية.

وقال " نطمئن شعبنا بأننا قادرون على تجاوز التحديات والعوائق التي فرضتها مليشيا التمرد والإرهاب وأن الأبطال الميامين يتمتعون بمعنويات وكفاءة قتالية عالية ويُفشلون محاولات العدو الحوثي من الاقتراب من مأرب ويكسرون هجماته ومحاولاته اليائسة بمأرب".

وثمّن وزير الدفاع جهود ومواقف تحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية إلى جانب الشعب اليمني وقواته المسلحة في معركة الدفاع العربي المشترك في التصدي للمخططات والأطماع الإيرانية ومليشياته الحوثية التي تسعى لتمكين المشروع الإيراني من اليمن وتحويلها ساحة ومنطلق لتهديد الجوار ومنصة لإطلاق الصواريخ والطائرات والاعتداءات الإجرامية التي تستهدف المنشآت والمصالح العالمية وخطوط الملاحة البحرية.

<