تعرف على محافظ ابين الجديد المتوافق عليه من الشرعية والانتقالي

ذكرت مصادر إعلامية عن توافق بين رئاسة الجمهورية والمجلس الانتقالي لتعيين العميد خالد محمد الوحيشي محافظاً لمحافظة أبين خلفاً للواء أبوبكر حسين سالم.

ويحضى العميد الوحيشي بتوافق وإجماع كافة الأطراف والقوى السياسية عليه كونه يعد من القيادات المعتدلة ولاينتمي لأي تيار سياسي , ويعد من القيادات العسكرية الجنوبية التي قاومت المشروع الايراني الحوثي الفارسي في العديد من الجبهات , ومن القيادات النزيهة التي تحضى بحب واحترام الجميع , ومثل موقفه بتقديمه لاستقالته من منصبه كقائدا لأحد ألوية الحماية الرئاسية وتسليمه كل مابحوزته من عهد وصولا إلى سيارته الخاصة التي صرفت له انموذجا ومثالا للقائد العسكري النزيه الذي ينبغي على جميع القادة العسكريين أن يقتدوا به , كما ينبغي على قيادة الشرعية تكريمه , وعدم التفريط به وأمثاله من القادة.

حيث أن الوحيشي يعد أول قائد عسكري بالشرعية يقدم استقالته من منصبه كقائدا للواء الثالث حماية رئاسية في شهر مارس من العام 2019م لظروف خاصة وسلم كل مابحوزته من عهد بينها أطقم عسكرية وأسلحة متوسطة وخفيفة وذخائر وصولا إلى الطقم الشخصي وأسلحة واطقم حراسته , في خطوة أثارت ارتياحا واسعا لدى الجميع وتكاد تكون الأولى بين القيادات العسكرية التابعة للشرعية .

ونقلت حينها مصادر حضرت عملية الاستلام والتسليم عن العميد خالد الوحيشي قوله بأن المسؤولية تكليف وليس تشريف أو ملكية خاصة وأنه قدم استقالته من قيادة اللواء لظروف خاصة وأنه سيظل جنديا مخلصا لهذا الوطن ولن يتوانى لحظة واحدة في تأدية أي واجب أو مهمة وطنية تحت قيادة فخامة رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة المشير عبدربه منصور هادي , داعيا جميع القيادة والمسؤولين ان يحذو حذوه وأن ينقلوا صورة مشرفة للقائد العسكري ولقدسية المهنة ولهذه المؤسسة العسكرية الهامة.

وكان الصحفي العسكري علي مقراط قد علق على هذه الواقعة بالقول : العميد الوحيشي كسر قاعدة القيادات التي تعتقد أنها مخلده بكراسي السلطة واتخذ قرار شجاع وغير مسبوق في تاريخ القيادات والمسؤولين وهو تقديم استقالته من قيادة لواء حماية رئاسية , مشيرا إلى أن المفاجأة كانت عند التسليم والاستلام , حيث كان يتوقع البعض أنه سيحتفظ لنفسه بسيارتين خاصة صرفت له ومجموعة من الأسلحة لحمايته كبقية القادة العسكريين ولكن الذي حدث أنه سلم كل شيء ولم يبقي في ذمته حتى سيارة أو قطعة سلاح وأربك الجميع وأقرت اللجنة بقاء سيارتين وأسلحة لحمايته لكنه رفض وقال أنا القائد الذي اجيت من الشعب سأعود إلى الشعب وخرج يتمشي في شوارع عدن بطرقاتها دون جندي حراسة ويذهب لمقايل القات كمواطن وبشكل طبيعي حتى مسدسه يتناساه اويتركه عمدأ في منزله بخورمكسر.

وختم قائلا: حسنا هذه الحالات الاستثنائية تجسد ثقه الإنسان بنفسه انه يتكى إلى ماضي نظيف خالي من الدم والثأر , وخالد الوحيشي هوا شقيق المناضل الشهيد سالم محمد الوحيشي قائد اللواء 103 مشاة ووكيل محافظة صعدة رحمه الله وشقيق العميد صالح الوحيشي وينتمي إلى أسرة وقبيلة عريقة ضاربة جذورها في أعماق التاريخ وترك المناصب وهو يطلق ضحكاته المجلجلة المعهودة غير آسفا على منصبا تركه بإرادته.

<