أول رد حوثي على ”غريفيث” بشأن مارب

عبرت مليشيا الحوثي، مساء اليوم الخميس، عن غضبها من الاحاطة التي قدمها المبعوث الاممي الى اليمن مارتن جريفيث الى مجلس الامن الدولي، والتي دعا فيها الحوثيين الى وقف الهجوم نحو محافظة مارب.

وزعم محمد علي الحوثي عضو ما يسمى بالمجلس السياسي الاعلى في تغريدة على حسابه بموقع التدوين المصغر "تويتر"، تابعها "المشهد اليمني"، إن "المعركة مستمرة لم تتوقف منذ فشل هجومهم(في اشارة الى الجيش اليمني المسنود بالقبائل ومقاتلات التحالف العربي) على مديرية نهم الى اليوم، حتى يأتي جريفيث لتصنيف المعركة بالهجوم على مارب"؛ حد تعبيره؛ ما يؤكد غضب المليشيا التي تواصل هجومها على مارب لليوم الثاني عشر.

وكان جريفيث قال في إحاطته التي قدمها لمجلس الامن الدولي إنه " يجب وقف هجوم الحوثيين على مأرب وحماية النازحين هناك، لكون الهجوم يهدد عملية السلام ويعرض النازحين لمزيد من المخاطر".

وأشار الى أن الدعم الدولي لحل النزاع في اليمن ضروري وهام جدا وعلى الأطراف المعنية تحديد أهدافهم من المفاوضات.

ولفت الى أن تحقيق تطلعات اليمنيين يكون من خلال عملية سياسية شاملة بقيادة يمنية تحت رعاية أممية وبدعم دولي والذي يتطلب إرادة سياسية.

وعقد مجلس الامن الدولي مساء اليوم جلسة افتراضية برئاسة المملكة المتحدة، للنظر في مستجدات الملف اليمني، بما في ذلك التصعيد في محافظة مأرب وعبر الحدود السعودية، والاستماع الى تقرير لجنة العقوبات التابعة للمجلس الذي ستعقبه مشاورات مغلقة.

 

https://twitter.com/Twitter/stat

<