الجيش يزف انباء الانتصارات من جبهات مأرب.. وهذا ما حصل للحوثيين في جبل هيلان

تواصل قوات الجيش، مسنودة بالمقاومة الشعبية، خوض معارك بطولية، في مختلف جبهات أطراف محافظة مأرب، وسط انهيارات كبيرة في صفوف مليشيا الحوثي المتمردة، التي تتكبد خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد.

ففي جبهة هيلان استهدفت مدفعية الجيش، عدة مواقع للمليشيا الحوثية، مما أدى إلى مصرع أكثر من 20 عنصرا حوثيا، وجرح آخرين، علاوة على تدمير نقطة مراقبة تابعة لها.

إلى ذلك أحبطت قوات الجيش، عدة هجمات لعناصر المليشيا الحوثية، في جبهة المشجح، وأجبرتها على التراجع، بعد تكبيدها قتلى لا تزال جثثهم متناثرة في منطقة المواجهات.

وقُتل وجُرح العشرات من عناصر المليشيا الحوثية في جبهة الجدعان في الأطراف الشمالية للمحافظة، بنيران أبطال الجيش، وغارات جوية نفذتها مقاتلات التحالف.

وأسفرت الغارات كذلك عن تدمير 4 آليات مدرعة، وعدد من العربات التابعة للمليشيا المتمردة.

في السياق قصفت مدفعية الجيش، مواقع وتجمعات المليشيا في الأطراف الجنوبية للمحافظة، وأوقعت في صفوفها قتلى وجرحى. كما تمكنت قوات الجيش، في ساعات متأخرة من مساء الجمعة، من تحرير عدة مواقع مهمة في جبهة صرواح غربي المحافظة، عقب هجوم معاكس شنته على مليشيا الحوثي المتمردة.

واستهدفت مدفعية الجيش مواقع وتجمعات للمليشيا الحوثية في الجبهة، بالتزامن مع قصف مقاتلات تحالف دعم الشرعية، لتعزيزاتها. وأسفرت المواجهات، عن سقوط عشرات القتلى والجرحى في صفوف المليشيا، وتدمير عربات وآليات قتالية تابعة لها.

كما أسقط أبطال الجيش، مساء الجمعة، طائرة مسيّرة تابعة لمليشيا الحوثي، في الجبهة ذاتها.

ودفعت مليشيا الحوثي المتمردة خلال الأيام الأخيرة، بأعداد كبيرة من عناصرها الانتحارية، إلى جبهات محافظة مأرب، بهدف إحراز تقدم في المحافظة، إلا أن أبطال الجيش، مسنودين برجال المقاومة الشعبية، أحبطوا كل محاولاتها اليائسة، وجرعوها خسائر كبيرة في العدد والعدة.

<