ماهو سر الساعة التي كان يرتديها علي صالح دائماً حتى في لحظاته الأخيرة قبل مقتله ؟

اشتهر الرئيس اليمنى المقتول على عبدالله صالح، بإهدائه ساعاته الخاصة الباهظة للطلاب والمتفوقين والمواطنيين فى الشارع، حيث امتلك الرئيس السابق أغلى مجموعة من الساعات فى العالم.

وارتدى صالح حتى مقتله ساعة "جوفيال" السويسرية الشهرية، عليها صورته من الداخل ومطلية باللون الأسود، حيث ظهر صالح فى العديد من اللقاءات التليفيزيونية والمؤتمرات بهذه الساعة الفريدة. وامتلك أيضا صالح ساعة يد ماركة "باتيك فيليب" كان يرتديها الرئيس السابق عندما تعرض لمحاولة الاغتيال عام 2001. ولم يكتف على عبدالله صالح بارتداء ساعاته الشخصية فقط، بل شاركها مع المواطنيين، حيث عرض  شاب يمنى ساعة الرئيس السابق علي عبدالله صالح للبيع في مزاد علنى، كان قد أهداها له  قبل عدة أعوام .

 

وقال الشاب حسن علي صالح الطالبى وهو من أبناء محافظة شبوة  فى صفحته على الفيس بوك، أنه حصل على الساعة كهدية من الرئيس السابق فى حفل تخرج لطلاب مدرسة تدريب أفراد الشرطة بصنعاء بمناسبة حصوله على المركز الأول بالدفعة فى العام 2005. من جانبها أيضا، عرضت شابة يمنية ساعة الرئيس السابق علي عبدالله صالح الشخصية للبيع فى مزاد علنى، والتي كان قد أهداها لها عندما كانت طفلة.

وأهداها صالح ساعته الشخصية عندما كانت طفلة فى احتفال بذكرى ثورة 14 أكتوبرعام 2003 بعدن، فى قاعة فلسطين وهي مازالت محتفظه بها منذ طفولتها.

 

 

<