أمير سعودي بارز يهاجم محتفلين بخروج لجين الهذلول محذرا من "هدف الغرب"

الناشطة السعودية لجين الهذلول، مستنكرا محاولات أطراف لم يسمها لصنع أبطال وهميين.

وقال الأمير سطام بن خالد آل سعود في سلسلة تغريدات على تويتر: "احتفلوا وخرجت التصريحات من هنا وهناك بسبب خروج فتاة سعودية من السجن بعد انقضاء فترة الحكم عليها لكنهم تجاهلوا مئات النساء بل الآلاف من المعتقلات في سجون سوريا والعراق واسرائيل وحتى في دولهم وتجاهلوا الاعتداءات ضد النساء التي مارسوها جنودهم في عدة دول وأفراد شرطتهم في بلادهم".

 

احتفلوا وخرجت التصريحات من هنا وهناك بسبب خروج فتاة سعودية من السجن بعد انقضاء فترة الحكم عليها لكنهم تجاهلوا مئات النساء بل الآلاف من المعتقلات في سجون سوريا والعراق واسرائيل وحتى في دولهم وتجاهلوا الإعتداءات ضد النساء التي مارسوها جنودهم في عدة دول وأفراد شرطتهم في بلادهم

— سطام بن خالد آل سعود (@sattam_al_saud)February 11, 2021

 

وأضاف أن "محاولة صنع الأبطال الوهميين التي يقوم بها الغرب لبعض الشخصيات تهدف إلى اختراق المجتمعات من الناحية الفكرية والتأثير عليهم من الناحية الدينية وليس كما يدعون فمن يتابع يجد التضخيم الكبير في هذه الحالات كأنهم مناضلين وهم في الحقيقة لم يضيفوا شيء للمجتمع ومنبوذين أيضا".

1?? محاولة صنع الأبطال الوهميين التي يقوم بها الغرب لبعض الشخصيات تهدف إلى اختراق المجتمعات من الناحية الفكرية والتأثير عليهم من الناحية الدينية وليس كما يدعون فمن يتابع يجد التضخيم الكبير في هذه الحالات كأنهم مناضلين وهم في الحقيقة لم يضيفوا شيء للمجتمع ومنبوذين أيضا

— سطام بن خالد آل سعود (@sattam_al_saud)February 11, 2021

وتابع: "فلو كانوا صادقين بحقوق الإنسان كما يدعون فأين هم عن الإنسان الذي يقتل ويشرد في دول أفريقيا وأسيا وأين هم عن تجنيد الأطفال في النزاعات لكننا نجد منهم مواقف مخزية إذ أنهم قد يتحالفون مع هذه الدول طمعاً بثرواتها، في النهاية علموا أنفسكم ما تتحدثوا عنه وكفاكم كذباً ونفاقاً".

 

2?? فلو كانوا صادقين بحقوق الإنسان كما يدعون فأين هم عن الإنسان الذي يقتل ويشرد في دول أفريقيا وأسيا وأين هم عن تجنيد الأطفال في النزاعات لكننا نجد منهم مواقف مخزية إذ أنهم قد يتحالفون مع هذه الدول طمعاً بثرواتها, في النهاية علموا أنفسكم ما تتحدثوا عنه وكفاكم كذباً ونفاقاً

— سطام بن خالد آل سعود (@sattam_al_saud)February 11, 2021

3?? نحن بحمد الله قد منحت المرأة كامل حقوقها ونراها في أعلى المناصب تشارك جنباً إلى جنب مع الرجل في بناء الوطن, لكن نجد أن الغرب مازال يتحدث عن المرأة لأن ما يقومون به في الأصل لا علاقة له بالمرأة بل إنهم يسعون من أجل إدخال أفكار شاذة تتصادم مع الدين والمجتمع والعادات والتقاليد

— سطام بن خالد آل سعود (@sattam_al_saud)February 11, 2021

وأطلق سراح الناشطة من أحد السجون السعودية، بعد قضاء ثلاثة أعوام خلف القضبان.

وفي ديسمبر/ كانون الأول الماضي، أصدر القضاء السعودي حكما بإدانتها بالسجن 5 سنوات و8 أشهر مع وقف التنفيذ لسنتين و10 أشهر.

وأدانت المحكمة المدعى عليها بارتكابها أفعالا مجرمة بموجب المادة الـ43 من نظام مكافحة جرائم الإرهاب وتمويله؛ كالتحريض على تغيير النظام الأساسي للحكم، والسعي لخدمة أجندة خارجية داخل المملكة مستخدمة الشبكة العنكبوتية لدعم تلك الأجندة.

وقالت إن ذلك بهدف الإضرار بالنظام العام والتعاون مع عدد من الأفراد والكيانات التي صدر عنها أفعال مُجرَّمة بموجب نظام مكافحة جرائم الإرهاب وتمويله.

وعقب إطلاق سراحها رحبت دول ومنظمات بذلك، وكان في مقدمة المرحبين الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن الذي قال "إنها مدافعة قوية عن حقوق المرأة.. وكان إطلاق سراحها هو الشيء الصحيح الذي ينبغي القيام به".

<