اول صورة لجثة قائد معركة مأرب التابع للحوثيين

أعلنت قوات الجيش الوطني مقتل قائد مليشيا الحوثي في اشتباكات عنيفة بين الطرفين في صرواح غربي مأرب أمس الأربعاء. 

وقال مصدر عسكري إن جثة الصريع الحوثي في قبضة الجيش الوطني.  وأشار المصدر إلى وجود أعنف معارك على الإطلاق منذ سنوات بين الجيش ومليشيا الحوثي، باستخدام الدبابات والمدفعيات وكل أنواع الأسلحة الثقيلة والخفيفة. 

 

 

وتحدث عن مقتل عشرات الحوثيين حاولوا الهجوم على مواقع الجيش في أنساق متتابعة، وأكد أيضا مشاركة الطيران الحربي للتحالف في هذه المعركة بضربات موجعة.

في السياق، اعتذرت مستشفى عبدالقادر المتوكل المملوكة لتجار حوثيين عن استقبال أي مريض. 

وقالت برقية صادرة من المستشفى إلى وزارة صحة الحوثيين -الغير معترف بها- إن جثث الحوثيين تكدست في كل مكان بالمستشفى بما فيها الطواريد، وأن عشرات الأكياس الممزقة وصلت إليه ولم يعد بإمكانها استقبال أي مريض على الإطلاق. 

وأشارت البرقية الصادرة في تاريخ 9 فبراير أن الجثث وصلت إليها خلال 72 ساعة كلها من مأرب.

<