موقع إماراتي: الجيش اليمني يقلب موازين المعركة في جبهات الجوف ومأرب

تمكنت قوات الجيش اليمني والقبائل، مسنودين بالتحالف العربي، من قلب موازين المعركة في جبهات الجوف ومأرب، وأفشلت جميع محاولات الحوثيين لاختراق الخطوط الأمامية والدفاعية للجيش والقبائل، في جبهات غرب مأرب وجنوبها.

وذكرت مصادر ميدانية تمكن الجيش والقبائل من استعادة مناطق شرق الكسارة والعكد وملبودة والقاعد، في محيط جبهات غرب مأرب، حيث تكبدت الميليشيات، لليوم الخامس على التوالي، خسائر كبيرة في صفوف عناصرها إلى جانب تدمير العديد من آلياتها القتالية.

وشهدت جبهات جبل مراد ورحبة في جنوب مأرب، وهيلان والمخدرة والمشجح في غربها، ومجزر ومدغل ورغوان بين صنعاء والجوف ومأرب، معارك عنيفة بين الجانبين قُتل فيها العشرات من الحوثيين إلى جانب أسر آخرين، وتم إحصاء 120 قتيلاً حوثياً وعشرات المصابين، فيما تم أسر 70 حوثياً بينهم عدد من فئة المهمشين وصغار السن.

كما أسفرت المعارك عن إحراق خمس آليات قتالية ومدرعتين، في كمائن محكمة لقوات الجيش والقبائل بأطراف جبهة صرواح، وفي بني ضبيان التابعة إدارياً لمحافظة صنعاء، بحسب موقع " الإمارات اليوم".

وفي صنعاء، غنمت قوات الجيش والقبائل أسلحة نوعية في منطقة الجدعان، خلفها المسلحون الحوثييون وراءهم  بعد طردهم من المنطقة، وفقاً لمصدر ميداني، مؤكداً أن من بين الأسلحة صواريخ حرارية إيرانية الصنع.  

<