اعلان عاجل لمصير نهائي ومخزي للقيادي البارز الذي طالب " سلطان العرادة " بالاستسلام قبل قليل

اكدت مصادر محلية وقوع قيادي حوثي كبير اسيرا في ايدي رجال الجيش الوطني في محافظة مأرب بعد أيام فقط من مطالبته لمحافظ مارب سلطان العراده بتسليم نفسه .

 

وأضافت المصادر ان القيادي الحوثي ظهر قبل أيام في قناة المسيرة التابعة لمليشيا الحوثي يطالب محافظ مأرب بتسليم نفسه فوراً واليوم وقع في الأسر.

 

وفي اخر تصريح له أكد سلطان العرادة محافظ مأرب أن ما يقوم به الحوثيون "يعكس فهمهم لرسالة السلام التي بعثها المجتمع الدولي، ولا يرون فيها إلا فرصة وغطاء لاستمرار معاركهم".

 

جاء ذلك تعليقا على التصريحات الأخيرة لوزير الخارجية الأميركي، ودعوته لإحلال السلام وإيقاف العمليات العسكرية.

 

وتدور معارك عنيفة لليوم الثالث على التوالي، مع استمرار شن الحوثيين هجمات على مواقع الجيش في عدة جبهات.

 

وأفادت مصادر عسكرية بأن العشرات قتلوا أو جرحوا او اسروا من ميليشيا الحوثي خلال الأيام الماضية في تجدد الاشتباكات بين الحوثيين والجيش الوطني بمحافظة مأرب شمال اليمن.

 

<