ضمن  مشروع بناء  السلام والأمن ...جامل.. يدشن مشروع بناء السلام والأمن في مديريتي صبرالموادم ومشرعة وحدنان  في تعز.

دشن وكيل محافظة تعزالشيخ عارف جامل ومعه مدير عام مديرية صبرالموادم محمدالكدهي ومستشار مديرعام المديرية الشيخ ادم عبده سعيد  ووجهاء المنطقة صباح اليوم مشروع خيمة بناءالسلام والأمن فى مديرية صبرالموادم والذى أقيم فى خيمة السلام التى نصبت فى مجمع الشهيد/محمدعلي عثمان التربوي والمقدمة من الإتحادالاوربي .

حيث رحب جامل بكافة الحاضرين  شاكرا الجهات الداعمة ممثلة بالإتحاد الأوربي(EU) والوزارة الإتحادية الألمانية.(BMZ ) والجهة المنفذة لهذا المشروع 

 وأشاد الوكيل جامل في كلمته بفكرة المشروع التى ووصفها بالمشاريع المهمه والنوعية والتى من خلالها تدعو الي تعزيز السلام والأمن فى مجال النزاعات خاصة فى ظل الحرب الدائرة فى اليمن عامة ومحافظة تعز على وجهه الخصوص حيث تعد هذه البرامج والورش  الداعية لتعزيز السلام والامن والتعايش المجتمعي  والتى تستهدف فئة الشباب والمرأة  كونها الركيزة الأساسية التي يعتمد عليها المجتمع من أهم المشاريع فى التى نحن بأمس الحاجه، وأكد جامل ان الهدف من هذه البرنامج هو تعزيز التعايش المجتمعي من خلال الدور الذى سيقومون تنفيذا لقرارى مجلس الأمن  1325و2250

ودعا جامل المنظمات المهتمة بالسلام والامن الى تكثيف مثل هذه الجهود من خلال تعزيز دور الشباب والمراة وإشراكهم فى عملية بناء وحل النزاعات وتوعية المجتمع وحل القضايا المجتمعية وعمل المسوحات الميدانية لتقيم ورفع الاحتياجات حيث سيتخلل المشروع عده مراحل اهم التدخلات فى تنفيذ عدد من المشاريع التنموية ومجتمعية التى ستسهم في عملية بناء السلام

وأكد جامل نحن في السلطة المحلية مساندين وداعمين بإقامة مثل هذه الأعمال  الجيدة التي تستدعي الاهتمام كونها تستهدف مناطق ريفية وتعني بقضايا السلام والامن . مثمنا الخطوة التي عدها إضافة نوعية تستحق الدعم والاهتمام  ونتمني ان تعم هذه الاعمال جميع مديريات محافظة تعز

من جانبه رحب مديرعام المديرية محمدالكدهي بالحاضرين مؤكدا دعمه لمشروع خيمة السلام متمنيا للمشروع تحقيق اهدافه التنموية  في مديريتي صبرالموادم ومشرعة وحدنان .

وتحدث الاستاذ محمدالعامري مدير مؤسسة انقاذ للتنمية EFD  المنفذه  للمشروع واعتبر الخيمة اول مشروع للاتحاد الاروبي فى المنطقة التي سينبثق منها مزيد من المشاريع التنموية وإشراك المجتمعات فيها  وأكدا العامري ان هذا المشروع الذى أتى بدعم وتمويل من الوزارة الاتحادية الالمانية والاتحاد الاروبي حيث تحدث فى مجمل وتفاصيل المشروع ونوع التدخل بعد إقامة ورش عمل تدريبية لبناء القدرات الشباب والمراه من أبناء المنطقة والمجتمع المضيف والذى  سيستهدف 40 متدربا فى مجال ادارة النزاعات والأمن والسلام فى كل  من مديريتي الموادم ومشرعة وحدنان  وستبدا من اقامة ورشتي عمل تدريبية فى مجال إدارة النزاعات  ومسح ميداني للتعرف على إبراز القضايا المجتمعية فيما سيكون هناك لقاءات ميدانية لتحديد الاحتياجات والتحديات فى مجال بناء السلام حلول تشاركيه لمعالجتها  والتى ستسهم فى تعزيز التماسك والتعايش المجتمعي من خلال تمول مشاريع مجتمعية صغيرة تسهم في عملية بناء السلام والأمن

<