تطورات خطيرة لمعركة إقتحام مأرب .. والشرعية تصدر البيان الرسمي

أكد رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، أن استهداف المليشيا الحوثية الانقلابية بالصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة المفخخة على الأحياء السكنية في مأرب والجوف، بالتزامن مع الدعوات والتحركات الدولية والاممية لإيجاد حل سياسي، يقدم دليلاً جديداً للمجتمع الدولي أن هذه المليشيات لا تؤمن بالسلام وماضية في تنفيذ أجندة إيران التخريبية في المنطقة.

وقدم رئيس الوزراء، خلال اتصال هاتفي أجراه اليوم الإثنين بمحافظ مأرب اللواء سلطان العرادة، التعازي بالضحايا المدنيين الذين استشهدوا جراء هذه الأعمال الإجرامية والإرهابية المتصاعدة من قبل المليشيات الحوثية.. متمنيا الشفاء العاجل للجرحى والمصابين.

 

واطلع رئيس الوزراء من محافظ مأرب على مجمل التطورات في المحافظة في الجوانب العسكرية والأمنية والخدمية والتنموية وما تبذله السلطة المحلية من جهود للتعامل معها، إضافة الى ما يسطره أبطال الجيش الوطني والمقاومة الشعبية ورجال القبائل والشعب اليمني من بطولات لصد وافشال المغامرات الحوثية المستمرة باتجاه مارب وتكبيدها خسائر بشرية ومادية وكبيرة.

وبارك الدكتور معين عبدالملك ما يحققه أبطال الجيش الوطني والمقاومة الشعبية ورجال القبائل بإسناد من الأشقاء في تحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة.. مؤكداً أن الحكومة وبتوجيهات من فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة، تضع في أولى أولوياتها تقديم كامل الدعم للجيش الوطني والمقاومة ورجال القبائل في هذه المعركة المصيرية حتى استكمال انهاء الانقلاب واستعادة الدولة.

بدوره عبر محافظ مأرب عن تقديره للدعم الذي تقدمه الحكومة للسلطة المحلية بالمحافظة للقيام بواجباتها ومسؤولياتها.. مشيراً إلى استقرار الأوضاع الأمنية والخدمية والتنموية، والخطط القائمة لتحسينها خلال العام الجاري. 

 

 

<