وزارة الخارجية تصدر بيانا مهما عقب هجوم الحوثيين على مأرب والجوف

قالت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين "إن الهجوم الإرهابي بالصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة المفخخة الذي شنته ميليشيا الحوثي الإرهابية على الأحياء السكنية في مأرب والجوف يعتبر تحدي صارخ لكل الأصوات الدولية المنادية بإيجاد حل سياسي للحرب في اليمن".

وذكر بيان صادر عن الوزارة أن هذا الهجوم الإرهابي والتصعيد العسكري من قبل هذه الجماعة الإرهابية يؤكد ما حذرت منه الحكومة اليمنية مرارا وتكراراً بأن هذه الجماعة لا تؤمن بالسلام ولا تحيا الا على أصوات المدافع، وإنها ماضية في استخدام سلوك العنف والقوة واستهدف المدنيين الأبرياء ومئات الالاف من النازحين الذين فروا من بطشها الى مدينة مأرب، وهو ما يفاقم من الكارثة الانسانية. وأشار البيان الى أنه في الوقت الذي تجدد فيه الحكومة اليمنية التزامها بمسار السلام، فإنها تدعو المجتمع الدولي والامم المتحدة لإدانة هذه الهجمات ومحاسبة مرتكبيها.

وأكدت الخارجية تمسك الحكومة اليمنية بحقها المشروع في حماية المواطنين اليمنيين والرد على مثل هذه الهجمات انطلاقاً من مسؤوليتها بالحفاظ على أمن وسلامة الأراضي اليمنية.

واستشهد ثلاثة مدنيين وأصيب ثلاثة آخرون في مدينة مأرب، بصاروخ باليستي ومقذوف طائرة مسيرة اطلقتهما مليشيا الحوثي الإرهابية على المدينة المكتظة بالسكان ومخيمات النازحين، فيما أصيب ثلاثة مدنيين بقصف حوثي مماثل على مدينة تعز. كما أصيب امرأة بانفجار لغم حوثي شرق المدينة.

<