في أول تعليق لها.. ميليشيا الحوثي ترد على تصريحات الرئيس الأمريكي بامتلاكها للصواريخ

هددت ميليشيا الحوثي الانقلابية بامتلاكها صواريخ ستستمر باستخدامه للدفاع عن (اليمن) حد قولها, وذلك في أول تعليق لها على تصريحات الرئيس الأمريكي جو بايدن بشأن وقف دعم الحرب في اليمن.

 

وقال ناطق ميليشيا الحوثي, المقيم في العاصمة العمانية مسقط, محمد عبد السلام,  إن البرهان الحقيقي لاحلال السلام في اليمن هو وقف ما وصفته بـ(العدوان والحصار) بشكل كامل.

الحوثيون يقولون ان صواريخهم هي للدفاع عن اليمن، "وتوقفها مرهون بتوقف العدوان والحصار بشكل كامل وشامل". حد قوله, في إشارة التحالف العسكري الذي تقوده السعودية والامارات لدعم الشرعية في اليمن.

 

واشار عبدالسلام الى ان "خيار العدوان والحصار أثبت فشلا ذريعا أمام الصمود الأسطوري لشعبنا العزيز"، حد تعبيره.

واضاف: مانؤكد عليه دوما، أن السلام الحقيقي لن يكون قبل وقف العدوان ورفع الحصار".

 

وكان الرئيس الأمريكي جو بايدن قال في تصريحات نسبت له اليوم إنهسيعمل على تكثيف دبلوماسية واشنطن لإنهاء الحرب في اليمن

مطالبا فريقه في الشرق الأوسط أن يضمن دعمنا للمبادرة التي تقودها الأمم المتحدة مع مبعوث الأمم المتحدة وجميع أطراف النزاع للضغط من أجل حل دبلوماسي.

وستعزز الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية دبلوماسية تيم من اجل العمل على ضمان وصول المساعدات الإنسانية للشعب اليمني الذي يعاني من دمار لا يطاق.

وأضاف: لتأكيد التزامنا، فإننا ننهي كل الدعم الأمريكي للعمليات الهجومية في الحرب اليمنية، بما في ذلك مبيعات الأسلحة ذات الصلة.

 وأشار بايدن إلى المملكة العربية السعودية تواجه هجمات صاروخية، و تهديدات أخرى من الجماعات الإيرانية في عدة دول.

مؤكدا مواصلة دعم ومساعدة المملكة العربية السعودية في الدفاع عن سيادتها وسلامتها الإقليمية، وعن امن شعبها.

<