ورد الان .. معارك مأرب تسفر عن خسائر فادحة للحوثيين تجاوزت 2000 قتيل و44 قائد من الصف الأول وسط حالة من الرعب والخوف لـ عبدالملك الحوثي

علن الجيش الوطني، مقتل وإصابة قرابة 2000 حوثيًا، بينهم 44 قياديا في جبهات محافظة مأرب منذ مطلع أغسطس الماضي، وحتى العاشر من أكتوبر الجاري.   وقال موقع الجيش"سبتمبر نت" إن قوات الجيش  خاضت معارك عنيفة تساقطت على إثرها حشود المليشيا الحوثية بين قتلى وجرحى، وحقق فيها الجيش انتصارات إستراتيجية وتقدمات كبيرة على امتداد جبهات المخدرة وصرواح ومأهلية ورحبة وجبل مراد.   وأوضح أنه رصد خلال 70 يوما من المعارك، مقتل وإصابة ما لا يقل عن 1909 عنصر من مليشيات بينهم ما لا يقل عن 44 قيادياً ميدانياً من الصف المقرب من زعيم المليشيا المدعو “عبدالملك الحوثي”.   وأشار إلى أن العديد من عناصر المليشيات وقعوا في الأسر بينهم المدعو “لطف علي المأخذي” وهو القيادي المسؤول عن معتقل هبرة في صنعاء.   وقال إن ضربات مقاتلات التحالف في جبهتي صرواح، والمخدرة، أسفرت عن تدمير ما لا يقل عن 41 طقماً قتالياً و13 عربة و5 مدرعات، ودبابة، و3 عيارات، علاوة على طائرتين مسيرتين تم إسقاطها استعاد الجيش لا يقل عن 11 طقما قتاليا و9 عربات ومدرعتين، وكمية كبيرة من الأسلحة والذخائر المتنوعة.   وفي الجبهات الجنوبية؛ دمرت المعارك والمقاتلات أكثر من 102 طقم قتالي و30 عربة نوع BMB، و3 مصفحات، ودبابتين، و11 رشاش وعيار، فيما استعادت قوات الجيش والمقاومة 33 طقما و6 عربات و4 مدرعات، ودبابة و7 رشاشات وعيارات، و11 دراجة نارية، وكمية كبيرة من الأسلحة والذخائر المتنوعة  

<