مصادر مصرفية توضح اسباب انهيار اسعار الصرف و تبشر ببدء تعافي الريال اليمني

شهدت أسعار الصرف صباح اليوم السبت إنهيار كبير مقابل تعافي كبير للريال اليمني في كلاً من العاصمة صنعاء الخاضعة لسيطرة ميليشيا الحوثي، والعاصمة المؤقتة عدن.

وأفادت مصادر مصرفية لـ"المشهد اليمني" ، أن القرار الأمريكي الذي يقضي بإيقاف الدعم للتحالف العربي بقيادة السعودية والداعم للحكومة الشرعية في حربها مع ميليشيا الحوثي الإنقلابية، أسهم بشكل كبير في تعافي الريال مقابل العملات الصعبة.

وأشارت المصادر أنه وعلى الرغم من إرتفاع الدولار عالمياً في مقابل هبوط أسعار الذهب ، إلا أن أسعار الصرف ترتبط في اليمن بالقرار السياسي ووضع البلاد الذي تعصف به الحرب من قرابة الستة أعوام.

وكان الدولار سجل صباح اليوم 590 في صنعاء مقابل 824 في عدن فيما سجل الريال السعودي 156 ريال يمني في صنعاء مقابل 218 ريال في عدن.

<