عبر دعم 1000 يتيم .. برعاية مركز الملك سلمان تدشين مشروع تمكين الأيتام و تعزيز صمودهم في 3 محافظات

دشن اليوم مشروع تمكين الأيتام وتعزيز صمودهم في عدن والمهرة ومأرب برعاية مركز الملك سلمان للاغاثة والاعمال الانسانية عبر دعم 1000 يتيم.

وخلال التدشين تحدثت منسقة مشروع تمكين الايتام اليمنيين وتعزيز صمودهم عدن-مأرب-المهرة رندى عكبور عن أبرز أهداف المشروع بالقول  يستهدف المشروع 300 يتيم من عدن.

ولفتت ان المشروع يقدم منحة تعليمية مرتين في العام و كفالة شهرية لكل يتيم.لافتا  بانه تم استهداف من كل أسرة يتيمين بالاضافة الى منحهم حقيبة مدرسية وتقديم أنشطة الدعم النفسي اليهم للتخفيف من الضغوط النفسية التي يعانون منها.

واشارت عكبور بالقول خلال عام كامل سنكون أسرة واحدة للتصدي لأي مشكلة يعاني منها الطفل اليتيم.

بدوره أثنى علوي ناصر النوبة وكيل عدن لشؤون الشهداء والجرحى عن مشروع تمكين الأيتام وتعزيز صمودهم في عدن والمهرة ومأرب بالقول عندما اشعرونا الأخوة في مركز الملك سلمان بهذا المشروع كان لابد أن يكون هناك حصة لأبناء الشهداء متمنيا دعم عدد أكبر مستقبلا كون البلد يعيش وضع اقتصادي مزري.

وأضاف  ولهذا لابد من دعم أبناء الشهداء بشكل مستمر واستهداف المستحقين. مشيرا نوجه بالشكر للاخوة في مركز الملك سلمان للأعمال الإنسانية على هذه اللفتة الطيبة التي يدعمون فيها أبناءنا.

وتابع قائلا  أيضا نوجه بالشكر للاخوة في الجمعية الدولية لرعاية ضحايا الحروب على دورها الفعال في تسهيل إجراءات المشروع.

ويأتي المشروع برعاية مركز الملك سلمان للإغاثة و الأعمال الإنسانية الذي يستمر في دعم صمود المجتمع اليمني و لاسيما تمكين الأيتام حيث يعتبر الأيتام هم أكثر الفئات تضرراً نتيجة الحرب و وفق الإحصائيات الحالية هناك أكثر من 1.1 مليون يتيم في اليمن فقدوا أحد والديهم أو كليهما.

 و يعاني ما يقارب تسعة في المائة من الأمهات اليتيمات من أمراض وإعاقات مزمنة.

يذكر ان المركز بدأ بتنفيذ عدة مشاريع في مجال التمكين المجتمعي و قطاع الحماية و منها : مشروع تمكين الأيتام و دهم صمودهم من خلال دعم 1000 يتيم في ثلاث محافظات يمنية من خلال تقديم خدمات الرعاية الصحية و النفسية و توفير الإحتياجات الأساسية التعليمية و توفير منحة نقدية شهرية لمدة سنة كاملة .

من: سليم المعمري

<