فلكي يمني يزف اُولى بشائِر الخير في فصل الربيع

زف فلكي يمني، اليوم الجمعة، اُولى بشائِر الخير في فصل الربيع، تزامنا مع توقع المركز الوطني للأرصاد الجوية، بإرتفاع تدريجي في درجات الحرارة الصغرى خلال اليومين القادمين، واستمرار الأجواء الباردة .

وذكر الفلكي محمد عياش في بلاغ أطلع عليه "المشهد اليمني"، بأن الأجواء ستتأثر بِكتلة هوائية دافئِة ورطِبه نسبياً.

و وفقا لعياش فإنه من المحتمل بتأثير تلك الكتلة تهيؤ فرص هطول بعض الأمطار الخفيفة على مناطق مُتفرقة من البلاد خلال الفترة (7 _ 10) فبراير، والذي يُصادف ذلك مع شهر التِسع (والتِسع لازن دفئ .. وإلا فهي من حد عشر).

وأضاف: والمقصود هُنا بهذا المثل.. أنهُ إذا صادف وهطلت بعض الأمطار ـ وإن كانت خفيفة ـ خلال شهر التِسع القِراني الذي يمتد من (الـ4 من فبراير وحتى الـ2 من شهر مارس)، فإنها علامة تُبشر بِدفئ الأجواء، وإن لم يحدث هذا الأمر فقد تستمر الأجواء الباردة أحياناً كما لو كان ذلك مع أيام شهر الـ11 ، وهو الشهر القِراني الذي قبله.

وكان المركز الوطني للأرصاد الجوية اليمنية، توقع اليوم الجمعة، بإرتفاع تدريجي في درجات الحرارة الصغرى خلال اليومين القادمين، مع استمرار الأجواء الباردة.

 

<