عاجل: بيان من ”بن سلمان” بشأن الحرب في اليمن

قال نائب وزير الدفاع السعودي، الأمير خالد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، إن المملكة ‏تؤكد استمرار دعمها للجهود الدبلوماسية للتوصل لحل سياسي شامل في اليمن وفق المرجعيات الثلاث ودعمها للشرعية اليمنية سياسياً وعسكرياً في مواجهة الميليشيات الحوثية المدعومة من ايران في كل الجبهات وبكل حزم. ورحب بن سلمان بتعيين السيد. تيموثي ليندركينغ مبعوثًا خاصًا للولايات المتحدة إلى اليمن. وقال إن المملكة تتطلع إلى مواصلة العمل مع شركائها الأمريكيين لتخفيف الوضع الإنساني وإيجاد حل لأزمة اليمن ، وضمان السلام والاستقرار في اليمن الشقيق. وأكد ان المملكة تفختر  بكونها الداعم الأول لليمن من خلال المساعدات الإنسانية وغيرها ، وستواصل العمل مع حلفائها من أجل تخفيف الوضع الإنساني ، وتنفيذ تسوية سياسية مستدامة. واشار في سلسلة تغريدات له على تويتر، الى ان المملكة وقبل أن يطيح مقاتلو الحوثي المدعومون من إيران بالحكومة اليمنية في عام 2014 ، لم تدخر المملكة أي جهد في إيجاد حل سياسي مستدام للصراع ، بما في ذلك مبادرة مجلس التعاون الخليجي ومحادثات الكويت والعديد من محادثات السلام الأخرى التي توسطت فيها الأمم المتحدة.

وقال إن المملكة ترحب بالتزام الرئيس بايدن المعلن بالعمل مع الأصدقاء والحلفاء لحل النزاعات ، والتعامل مع الهجمات من إيران ووكلائها في المنطقة. مضيفا: "نتطلع إلى العمل مع أصدقائنا في الولايات المتحدة لمواجهة هذه التحديات". جاء ذلك بعد إعلان الرئيس الأميركي جو بايدن مواصلة دعم السعودية في الدفاع عن سيادتها وأراضيها من تهديدات قوات تدعمها طهران. وقال في خطاب من وزارة الخارجية هو الأول له حول السياسات الدولية لإدارته، الخميس، "السعودية تواجه اعتداءات من قوة مدعومة من إيران". كما أعلن وقف دعم العمليات القتالية في اليمن، مشددا على أهمية وضع نهاية للحرب في اليمن.

<