توجيهات حكومية صارمة للسلطة المحلية بتعز لاستكمال تحرير المحافظة

جه رئيس الوزراء، الدكتور معين عبدالملك، قيادات السلطة المحلية والعسكرية والأمنية بمحافظة تعز، بالعمل وفق منهجية مختلفة، لمعالجة جميع التحديات القائمة، بما في ذلك تفعيل عمل مؤسسات الدولة، واستكمال تحرير المحافظة، ورفع الحصار المفروض عليها من قبل مليشيا الحوثي الانقلابية. وشدد رئيس الوزراء، خلال لقائه اليوم الأربعاء، في العاصمة المؤقتة عدن، محافظ تعز نبيل شمسان، وعدداً من قيادات السلطة التنفيذية والعسكرية والأمنية في المحافظة، على أن الحكومة لن تتوانى عن محاسبة المقصرين في أعمالهم وواجباتهم، مؤكداً في الوقت ذاته، أن الحكومة ستكون عوناً للسلطة المحلية والتنفيذية والعسكرية والأمنية، للقيام بواجباتها ومسؤولياتها تجاه المواطنين. وطبقاً لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ)، فإن اللقاء ناقش خطط السلطة المحلية والتنفيذية والعسكرية والأمنية بمحافظة تعز للعام الجاري، وأبرز مضامينها المتوافقة مع توجهات وخطط الحكومة، بأن يكون هذا العام عام التعافي. وتطرق اللقاء، إلى الاحتياجات القائمة في الجوانب التعليمية والصحية، وخاصة تقوية قدرات مستشفى خليفة بالتربة وترفيعه إلى هيئة لتعزيز الخدمات الطبية في المحافظة، والمتطلبات اللازمة لذلك، إضافة إلى الإجراءات الجارية لإنشاء جامعة التربة. وقدم محافظ تعز والقيادات العسكرية والأمنية، تقارير عن الأعمال الجارية في الجوانب التنموية والخدمية، والجهود التي تبذلها السلطة المحلية لتلبية احتياجات المواطنين، إضافة إلى المستجدات الأمنية والميدانية وأحوال المقاتلين في جبهات القتال ضد مليشيا الحوثي الانقلابية. كما ناقش اللقاء، مشاريع الطرقات الجاري تنفيذها، لتخفيف حدة الحصار المفروض على المدينة من قبل مليشيات الحوثي، والخطط المعدة للعام الجاري في الجوانب الخدمية والعسكرية والأمنية، والدعم المطلوب من الحكومة لتنفيذها.

<