شاهد.. قيادي حوثي يعلن اشتعال الخلافات دخل صفوف المليشيات ويتوسل لـ ”إيرلو” بإنهاء الخلافات

أكد القيادي في صفوف مليشيا الحوثي الإرهابية سلطان جحاف، أن خلافات حادة تعصف بصفوف المليشيات، مشيرا إلى أن الوضع التي تعيشه جماعته مثير للقلق، ويعرضهم للعودة إلى الخلف تحديداً منذ تواجد الحاكم العسكري الإيراني الجديد حسن إيرلو في صنعاء بسبب تصاعد الخلافات وانتشار الفساد.

وقال جحاف في تغريدة وصفها بالمصارحه رداً على الحاكم العسكري الإيراني حسن إيرلو المعين من إيران سفير لدى الجماعه في صنعاء إن الوضع الذي تعيشه المليشيات الإرهابية، يزداد قتامة بعد أن اشتعلت الخلافات داخل صفوفهم.

و ترجى القيادي الحوثي جحاف القيادي في الحرس الثوري الإيراني حسن إيرلوا بالقيام بأي دور لإنهاء ماوصفه بالعبث الحاصل في صنعاء، وتوسله بالقول: " يكفي حرب أعدائنا نتمنى ان نمضي في تحقيق الهدف بدلاً من العودة للخلف بسبب سوءا الادارة والتدخل وفساد". 

وخلال الأشهر الأخيرة الماضية، تصاعدت وتيرة الصراع بين قيادات ميليشيات الحوثي الانقلابية، لكن هذه المرة - بحسب وقائع ميدانية عدة - باتت أشد حدة وضراوة من سابقاتها. وبحسب مصادر مقربة من المليشيات الحوثية، فإن الصراع الحوثي في العاصمة صنعاء ومحافظات أخرى خاضعة لسلطة الانقلابيين بدأ يأخذ أشكالاً جديدة ومناحي عدة، بخاصة بين ما يسمى جناح صنعاء والمحافظات الأخرى من جهة، وجناح المشرفين الحوثيين القادمين من محافظة صعدة. وبرزت الصراعات مؤخرا بشكل واضح داخل صفوف المليشيات، إما صراعات على أموال جمعت بطريقة غير قانونية وإما صراعات على الهيمنة والنفوذ والسلطة لجهة تقاطع مصالح القيادات، وتناقض أهدافها، وعدم وجود مشروع وطني أو رؤية موحدة تجمعها.

وبدأت الصراعات الحوثية الداخلية تظهر على السطح، وبشكل جلي، من خلال التصفيات الجسدية والاغتيالات والاعتقالات فيما بينها، ما يشير إلى ضعف وهشاشة التركيبة الداخلية لهذه الحركة الإرهابية.

245cd98560f729a866345693cd5462fa.jpg

 

<