أكثر من 100 ألف مواطن من سكان حي شارع الخمسين الشمالي أمام مطار صنعاء يوجهون دعوة للحوثي لزيارة الحي بمعية (الجريدال)

جه سكان حي شارع الخمسين الشمالي _ المقابل لصالة مطار صنعاء الدولي _ بمديرية بني الحارث، وجهوا دعوة لسلطات الأمر الواقع بالعاصمة -صنعاء وفي مقدمتهم السلطة المخلية ممثلة بالسيد/حمود محمدعباد _ لزيارة الحي وشارع الخمسين الشمالي بمعية ( الجريدال ) _ على أقل تقدير لمسح الشارع _ بعد أن ضاقوا ذرعا بإرسال المناشدات لأمانة العاصمة والى السلطات العليا وملوا من كثرة مواعيد السيد وكيل أمانة العاصمة وأعذاره ومماطلات المسئولين وتسويفاتهم بخصوص مسح شارع الخمسين الشمالي أمام صالة مطار صنعاء الدولي ?? ويشكو أكثر من مائة ألف( 100 ألف) نسمة من سكان وأهالي حي شارع الخمسين الشمالي من تحول الشارع الى حفر ومطبات واخاديد بفعل امطار العام المنصرم وماخلفته من اثار كارثية على الشارع الذي لم يعد صالحا لسير السيارات مايتسبب لسكان الحي المزدحم واصحاب السيارات والمحلات في معاناة شديدة تشمل عزل سكان الحي لصعوبة المواصلات وحصول حوادث _ ناهيك عن الأعطال والتدمير الذي يلحق بالسيارة نتيجة لوضع الشارع .. ولفت سكان الحي الى ان الجهات المختصة بالامانة تجبي عشرات _ بل مئات الملايين من ايرادات الضرائب والزكوات والتحسين وغيرها _ وتعجز عن تحريك معدات لمسح الشارع _ بل لم يكترث احد لمناشداتهم ولمتابعتهم المستمرة لمسؤلي امانة العاصمة من أجل رفع معاناتهم المستمرة منذ عدة أشهر .. وأضاف سكان حي شارع الخمسين الشمالي : المطلوب شيول وجريدال ياسيد حمود لمسح الشارع بصورة عاجلة لرفع معاناتهم بأقل التكاليف وابسطها وبالنسبة للسفلتة وانشاء النوافير والمجسمات والارصفة فأن امرها متروك لأحكم الحاكمين القادر على كل متكبر وظالم _ كون الاولوية لمسح الشارع بمعتدين لايكلفان امانة العاصمة اكثر من توجيه وبرميل ديزل فقط ، مع العلم بأن فاعل خير كان قد تبرع بتوفير ردميات للشارع على أن توفر أمانة العاصمة قلابات وشيول ، ولكن للأسف لم تتجاوب أمانة العاصمة مع العرض ، وغادر فاعل الخير خارج الوطن ، وضاع المشروع نتيجة المواعيد وتقصير أمانة العاصمة التي يبدو أنها كانت تريد من فاعل الخير يتكفل بتوفير القلابات والشيول وكمان الديزل ....!! والله المستعان ،،،،،،

<