”المشاط” يخضع لآخر امتحان صعب قبل الاطاحة بالمليشيا الحوثية

قالت مصادر مطلعة، اليوم الاحد، إن مهدي المشاط رئيس ما يسمى بالمجلس السياسي الاعلى، يخضع لآخر امتحان صعب قبل الاطاحة بالمليشيا الحوثية الارهابية.

وذكرت المصادر لـ"المشهد اليمني"، إن مزاعم المشاط بشأن المظالم التي يرتكبها الحوثيين بحق المواطنين والتي اطلقها الاسبوع الماضي، لاقت سخرية واسعة، و وضعته امام اختبار حقيقي، قبل الخروج بثورة شعبية تطيح بانقلاب المليشيا.

وبينت المصادر بأن مساحة الظلم والمظالم التي تزعم المليشيا معالجتها والوقوف في صف المظلومين تتسع يوم بعد يوم وخصوصا في ما يتعلق بالتمييز والحقوق والتعسفات وتزايد مساحة السخط الشعبي.

وكان المشاط زعم انه يقف بصف المظلومين؛ الذين أذاقتهم المليشيا الارهابية الامرين، ليس أدناها الا مصادرة حقوقهم ومرتباتهم وحرياتهم وحاضرهم ومستقبل أطفالهم.

<