بعد أزمة واتساب.. تحميل التطبيقات المنافسة يتضاعف عشرات آلاف المرات

تشهد تطبيقات المراسلة المشفرة سيغنال وتليغرام ارتفاعا كبيرا في عدد مرات التحميل من متاجر تطبيقات آبل وغوغل، في الوقت الذي عانى تطبيق واتساب المملوك لشركة فيسبوك تراجع نموه بعد الإخفاق الذي أجبر الشركة على توضيح تحديث الخصوصية الذي أرسلته إلى المستخدمين.

وقالت شركة تحليلات تطبيقات الهواتف الجوالة، سنسور تاور،  أن تطبيق سيغنال شهد 17.8 مليون عملية تحميل للتطبيق من منصات آبل وغوغل خلال الأسبوع من 5 إلى 12 يناير، أي بزيادة قدرها 61 ضعفا عن الأسبوع السابق الذي شهد 285 ألف عملية تحميل.

شهد تطبيق تليغرام، تطبيق مراسلة شائع بين الأشخاص حول العالم، 15.7 مليون عملية تحميل في الفترة من 5 يناير  إلى 12 يناير، أي ضعف التنزيلات التي شهدها الأسبوع السابق والتي بلغت 7.6 مليون مرة.

في غضون ذلك، شهد تطبيق واتساب تراجع عدد مرات التحميل إلى 10.6 مليون عملية من 12.7 مليون عملية تحميل في الأسبوع السابق.

ويعتقد الخبراء أن هذا التحول قد يعكس اندفاعا من مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي المحافظين الذين يبحثون عن بدائل لمنصات مثل فيسبوك وبارلير اليميني المغلق الآن.

وكان عدد من مواقع التواصل الاجتماعي الرئيسية قد علقت حساب الرئيس الأميركي دونالد ترامب الأسبوع الماضي بسبب ما وصفته بالتحريض العنيف وخطاب الكراهية.

في غضون ذلك، أعلنت السلطات رفع تطبيق بارلير بشكل غير رسمي من الإنترنت بعد حظره من قبل متاجر تطبيقات غوغل وآبل لفشله في إزالة لغة التحريض.

وأعقب ذلك إزالة أمازون منصة بارلير من خدمة الاستضافة السحابية الخاصة بها لانتهاك تطبيق التواصل الاجتماعي القواعد الخاصة بأمازون.

ويشعر الخبراء بالقلق من أن تؤدي هذه التحركات إلى مزيد من الانقسام الأيديولوجي وإخفاء التطرف في الزوايا المظلمة للإنترنت، مما يجعل من الصعب تعقبه ومواجهته.

<