انتصارات كبيرة للجيش في محافظتي ”مأرب و ”الجوف” وإنهيار متسارع للمليشيات الإرهابية

كد رئيس هيئة العمليات الحربية اللواء الركن، ناصر الذيباني، الأربعاء، أن أبطال الجيش الوطني والمقاومة يحققون انتصارات ويمرغون بالمليشيا الحوثية على امتداد جبهات القتال في محافظات الجوف ومأرب وشرق صنعاء. ونقل موقع وزارة الدفاع "سبتمبر نت" عن اللواء الذيباني قوله، إن "الجيش وقبائل مراد الأبية، يحققون انتصارات كبيرة منذ أيام في جبهات مديرية رحبة جنوبي محافظة مأرب". وأضاف، أن "المليشيا في تقهقر وهزائم متتالية في هذه الجبهات وجبهات صرواح في المخدرة وهيلان والمشجح وفقدت وتفقد العشرات من عناصرها في المعارك المستمرة". وأشار اللواء الذيباني إلى أن الانتصارات والبطولات والتضحيات الكبيرة التي يحققها أبطال الجيش ورجال المقاومة الشعبية الباسلة في مختلف جبهات وميادين الشرف والبطولة، ما هو إلا بداية الانتصار الحقيقي والكبير للثورة والجمهورية. وأفاد أن هذا العام سيكون عام النصر والخلاص من المليشيا الحوثية الإرهابية، وعام استعادة الدولة المخطوفة، ومؤسساتها المختلفة والقضاء على مليشيا التمرد والانقلاب الإمامي. وكانت قوات الجيش مسنودة بالمقاومة قد شنّت، الثلاثاء، هجوماً نوعياً تمكنت خلاله من تحرير عدد من المواقع والمرتفعات الجبلية الاستراتيجية في مديرية رحبة، أبرزها سلسلة جبال قريضة ومرتفعات السليفة الاستراتيجية والمواقع المحيطة بهما. وجاء ذلك بعد معارك استمرّت لساعات أسفرت عن سقوط عدد من عناصر المليشيا الحوثية بين قتيل وجريح، إلى جانب خسائر أخرى في الآليات والمعدّات القتالية، في حين أكدت مصادر عسكرية أن قوات الجيش واصلت الأربعاء تقدمها باتجاه نجد المجمعة في ذات المديرية. ونشر المركز الإعلامي للقوات المسلحة مقاطع مصوّرة تظهر جانباً من احتفالات الأبطال في أعالي الجبال بعد أن طهّروها من عناصر مليشيا الحوثي الإرهابية التي كانت تتخذ من هذه المرتفعات الجبلية منطلقاً لشن هجماتها الصاروخية والمدفعية على مواقع الجيش وعلى المدنيين في الطرقات والقرى الآهلة بالسكان.

<