انتكاسة عسكرية كبرى في معارك مأرب .. والدفاع ينقلب إلى هجوم كاسح .. وهذا هو الصيد الثمين للجيش

كسرت قوات الجيش ورجال القبائل فجر اليوم الاربعاء  هجوماً انتحارياً حاولت من خلاله المليشيا الحوثية الانقلابية المدعومة من إيران التقدم تجاه مواقع الجيش في جبهة مأهلية، جنوب غرب محافظة مأرب.  

وقال قائد محور بيحان، اللواء الركن مفرح بحيبح في تصريحات صحافية إن أبطال الجيش ورجال المقاومة في جبهة نجد المجمعة، مأهلية، تمكنوا صباح اليوم من كسر هجوم انتحاري شنّته المليشيا الحوثية الانقلابية على مواقع الجيش، وخاضوا مواجهات شرسة ركعت من المليشيا، وأعادتها تجر هزيمتها ومن استطاعت انتشاله من جرحاها وقتلاها.

 

وأضاف أن المواجهات أسفرت عن خسائر كبيرة في صفوف المليشيا في عتادها والأرواح إثر محاولتها الفاشلة، التي أرادت من خلالها تحقيق تقدم في جبهات مراد ومأهلية، إلا أن محاولتها كالعادة باءت بالفشل الذريع، حيث كان الأبطال البواسل لهم بالمرصاد، ملحقين بعناصرها الهزيمة والخسران.  

وأكد اللواء بحيبح أن قتلى المليشيا شاهد على هزيمتها، وأن الموت والهلاك مصير من تزج بهم، حيث أن تركت جثثهم وراءها مرمية في جبال ووديان وشعاب جبهة نجد المجمعة

 

 

 

<