الانتقالي الجنوبي يعلق على اعلان الخارجية الامريكية تصنيف ميليشيا الحوثي جماعة إرهابية

علق المجلس الانتقالي الجنوبي اليوم الاثنين على تصريحات وزير الخارجية الأمريكية مايك بومبيو المتضمنة سعي حكومته لتصنيف ميليشيا الحوثيين كمنظمة إرهابية. وأكد المتحدث الرسمي باسم المجلس علي الكثيري، أن الانتقالي يرحب بأي توجه من شأنه وضع حد لممارسات هذه الجماعة وغيرها من الجماعات الإرهابية المتطرفة التي تواصل ارتكاب الجرائم في اليمن والجنوب. وجدد الكثيري في تصريحه، التأكيد على التزام المجلس بعملية سلام شاملة وأن الانتقالي مع أي جهد يستهدف مواجهة الإرهاب وجماعاته وشروره. وقال الكثيري في تغريدة على حسابه في تويتر "يرحب المجلس بأي توجه من شأنه وضع حد لممارسات هذه الجماعة وغيرها من الجماعات الإرهابية المتطرفة التي تواصل ارتكاب الجرائم في اليمن والجنوب بما في ذلك القتل والخطف والحصار واستهداف الأعيان المدنية وغيرها من الممارسات الارهابية حيث تمتد تهديداتها إلى المنطقة عموماً، ولعل أحدث تلك الجرائم والمجازر الهجمات الصاروخية التي استهدفت مطار عدن الدولي يوم الأربعاء 30 ديسمبر 2020م"

وقد أعلن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو صباح اليوم الإثنين، أن الحكومة الأمريكية تعمل على وضع عبد الملك الحوثي وآخرين على قائمة الإرهابيين الدوليين.

وقال بومبيو خلال تغريده له على تويتر رصدها "المشهد اليمني"، إن الخارجية ستخطر الكونغرس بنية تصنيف الحوثيين منظمة إرهابية أجنبية، ونهدف إلى وضع عبد الملك الحوثي وعبد الخالق بدر الدين الحوثي وعبد الله يحيى الحكيم على قائمة الإرهابيين الدوليين.

وأشار بومبيو إلى أن هذه الخطوة ستؤثر على الوضع الإنساني في اليمن، إلا أنهم سيتخذون إجراءات لتقليل تأثير تصنيف الحوثيين منظمة إرهابية على واردات اليمن.

<