تحفظت بها منذ أيام.. صحيفة تكشف معلومات وصور جديدة عن حادثة استهداف مطار عدن

قالت صحيفة محلية أنها تحصلت على صور إضافية يوم الأربعاء الماضي للصواريخ التي ضربت مطار عدن الدولي عشية رأس السنة الجديدة.

الصور التي تقول صحيفة الأيام أنها تحفظت عليها طوال الأيام الماضية، تبين لحظة سقوط الصاروخين 2 و3، بينما لم تتحصل على صورة الصاروخ رقم 1 الذي ارتطم بمبنى المطار مباشرة.

وأضافت الصحيفة أنها تتبعت خلال العشرة أيام الماضية جميع الشهود الذين قالوا إنهم شاهدوا الصواريخ، وتوصلت إلى 3 شهود كانوا على متن سيارات مسافرة من صنعاء إلى عدن وتم توقيفها في نقطة مفرق ماوية بتعز قبل القصف بدقائق.

وقال هؤلاء المسافرون في شهادات متطابقة، إن الجنود التابعين لجماعة الحوثي كانوا يهللون في نقطة التفتيش بأن يسدد «الله ضربهم» لحظة مشاهدتهم ثلاثة صواريخ تنطلق من منطقة تبعد نحو 400 متر على يمين نقطة التفتيش. وبعد الإطلاق سمح الحوثيون للسيارات بالاستمرار في طريقها إلى عدن.

وقالوا، إنهم شاهدوا انطلاق الصواريخ وتلقوا اتصالات من أهاليهم بعد خروجهم من نقطة التفتيش بدقائق تفيد بقصف مطار عدن.

ووفق الخرائط، فإن نقطة مفرق ماوية تبعد حوالى 134 كيلومترا عن مطار عدن الدولي، وبحسب خبراء عسكريين تحدثت إليهم «الصحيفة» وعرضت عليهم فيديوهات للحادث، فإن زاوية سقوط الصواريخ تؤكد الاتجاه العام لإطلاقها من مفرق ماوية.

1999fd174692d7d4d830c168ca1fcfc1.jpg

<