كذابين ولن نسكت على ظلمكم وخداعكم.. قيادي حوثي يدعو لثورة ضد جماعته وينشر تفاصيل صادمة عن فساد المليشيات

شن القيادي الحوثي" سليمان الغولي" وكيل وزارة الشباب والرياضة السابق في حكومة المليشيات، هجوما لاذعا على جماعته، وكشف تفاصيل صادمة عن فساد المليشيات في الوزارت والمؤسسات الحكومية التي تسيطر عليها جماعته.

ودعا الغولي إلى الإنتفاضة ضد المليشيات الحوثية، وإسقاط حكومتها الفاسدة والكاذبة كما وصفها، مضيفا بقوله؛ "لن نسامحكم ولقاء ظلمكم وتكبركم ومكركم وخداعكم هذا ستجدوننا دائما حيث تكرهون".

وقال مخاطبا المليشيات: "لن تفديكم الاموال ولا السلطة.. ان تستصغرو شأننا كمستضعفين فنحن نستصغركم اكثر وان كنتم في موقع الاستكبار المحلي وبيدكم المال والسلطة فنحن ندري بحجم الضعف و الوهن الذي يصيبكم كلما زاد ركونكم على قوتكم واموال الشعب التي صارت تحت سلطانكم اذ تعتمدون عليها لشراء الولاءات واسكات الاصوات".

وأضاف في سلسلة منشورات له على الفيسبوك مخاطبا المليشيات: "ستسقطون وتحاكمون ولن تستطيعون الفرار كما فر من كان قبلكم ...وبقوة الله وتدبيره سينتصر الصادقون ويقيمون دولة العدل من الكل وللكل".

وأكد أن المليشيات الحوثية تمارس الفساد والظلم مشيرا إلى أن الأمر قد تجاوز حالة الفساد ووصل الى واقع الظلم والظلم المتعمد والجريء، مضيفا: "انهم ظالمون بكل ثقة".

وقال سليمان الغولي، إن المليشيات تكلف بعض الشخصيات السياسية في مناصب وتنزع منها كل الصلاحيات، وذكر أن هناك شخصيات سياسية رفضت الاذلال بالترهيب او الترغيب وقدمت استقالتها من حكومة المليشيات.

وأكد أن الشلة السلالية التي تتحكم بالسلطة في صنعاء، تمنح مستحقات ماليه ضخمه لبعض الشخصيات السياسية دون وجه حق، وتتعمد شراء الولاءات واسكات الاصوات.

يأتي ذلك بالتزامن مع استمرار صراع أجنحة الانقلاب الحوثي في صنعاء على النفوذ والسلطة، وتحول التنافس الخفي إلى صراع محموم على أرض الواقع وفي الإعلام، لينشر كل طرف غسيل الآخر فيما يبدو أنه مقدمة لجولة جديدة من جولات التصفيات والصراعات المسلحة داخل صفوف الجماعة.

<