بعد تعليق حسابه لمدة 24 ساعة.. ضربة جديدة من فيسبوك لـ ترامب

قال الرئيس التنفيذي لشركة فيسبوك مارك زوكربرج Mark Zuckerberg: "إن فيسبوك وإنستجرام سيمنعان حسابات الرئيس الأميركي دونالد ترامب، من النشر خلال الأسبوعين المقبلين لما تبقى على الأقل من فترة رئاسته وربما إلى أجل غير مسمى". وبحسب ما ذكرته شبكة "cnn" الأمريكية، قال زوكربرج في منشور له على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك: "نعتقد أن مخاطر السماح للرئيس بمواصلة استخدام خدماتنا خلال هذه الفترة كبيرة للغاية، لذلك فإننا نمد الحظر الذي وضعناه على حساباته على فيسبوك وإنستجرام لمدة أسبوعين على الأقل حتى اكتمال الانتقال السلمي للسلطة".  

ويمثل القرار تصعيدًا كبيرًا من جانب فيسبوك، حيث تعرضت شركة عملاقة التواصل الاجتماعي ومنصات أخرى لضغوط شديدة من الجماعات المناصرة والشخصيات البارزة لحظر ترامب بعد خطابه التحريضي الذي يشجع على التمرد. واتخذت شركتي فيسبوك وتويتر قرارا يوم الأربعاء الماضي، بإغلاق حسابات ترامب مؤقتا لمدة 24 ساعة على منصتيهما، بعد أن اقتحم أنصاره مبنى الكابيتول للاحتجاج على الانتخابات. وتأتي خطوة فيسبوك في الوقت الذي تستعد فيه الشركة المالكة لمنصة التغريدات العالمية وهو الموقع المفضل لدي ترامب لتحذو حذو منافستها، حيث أكد موقع تويتر أن الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته حذف عدة تغريدات من أجل استعادة امتيازاته في التغريد في وقت ما يوم الخميس الماضي، وقال تويتر أيضًا: "إن الانتهاكات المستقبلية سوف تؤدي إلى التعليق الدائم لحساب ترامب المعروف باسم realDonaldTrump". وقال آدم شارب، الرئيس السابق للأخبار والحكومة والانتخابات في تويتر: "إن المشكلة الأساسية التي تواجه معظم منصات التكنولوجيا هي أن خطورة سوء سلوك ترامب تتجاوز جهود الشركات لبناء أنظمة موحدة لمعاقبة سوء السلوك".

<