مليشيا الحوثي تعترف باقتراب نهايتها وترفع دليلها القاطع بـ”شوارع صنعاء”

اعترفت مليشيا الحوثي باقتراب نهايتها، مستشهدة بتعليق صور قتلاها بـ"شوارع صنعاء".

وقالت مصادر محلية لـ"المشهد اليمني"، إن إقدام المليشيا على تعليق صور قتلاها في الحرب الاولى في العام 2004، يؤكد بما لا يدع مجالا للشك، اقتراب نهايتها بعد الانتقام من الجميع.

وبينت المصادر أن تعليق الصور يأتي لاستدعاء من رفض من اتباعها الالتحاق بصفوفها، بحجة الثأر لمن سبقوهم؛ في سلوك كهنوتي يمجد الموت فقط.

واعتبرت المصادر أن رفع المليشيا لصور صراعها خلال قيامها بالتمرد على الدولة واستهداف الجيش اليمني، أثار غضب شعبي واسع وخصوصا ذوي شهداء الجيش الذي قضوا في حروب صعدة الست.

واقتربت الحاضنة الشعبية للمليشيا في الآونة الاخيرة من الصفر بفعل تصرفاتها وممارساتها العصبوية خارج مؤسسات الدولة؛ وفقا لمراقبين.

<