لأول مرة.. ترمب يعترف بـ بايدن رئيسا ويتبرأ من مقتحمي مبنى الكونجرس

وجّه الرئيس الأميركي دونالد ترمب دعوة للمصالحة بين الأميركيين، مؤكداً تمسكه بانتقال سلمي ومنظم للسلطة في البلاد، ومدينا مقتحمي الكابيتول الذين اعتبرهم لا يمثلون القيم الأميركية،في أول تغريدة له بعد حظر حسابه على تويتر.

 

وفي أول إقرار له بنتائج الانتخابات، قال ترمب في فيديو بثه على حسابه الجمعة: "الآن وقد صادق الكونغرس على نتائج الانتخابات، إدارة جديدة ستتسلم السلطة في 20 يناير"، مضيفاً "رحلتنا التي لا تصدق قد بدأت للتو"

أما عن اقتحام مبنى الكابيتول، فأكد أن المتورطين سيدفعون الثمن، معتبراً أنهم لا يمثلون أميركا.

إلى ذلك، أعرب عن ملاحظاته على قوانين الانتخاب في البلاد، مشيرا إلى أنها تحتاج إلى تعديل، وموضحاً أن الدعاوى القضائية التي تقدم بها حول نتائج الانتخابات، كانت دفاعا عن الديمقراطية.

جاء كلام ترمب بعدما نددت المتحدثة باسم البيت الأبيض كايلي ماكيناني قبيل ساعات، بأعمال الشغب التي شهدها الكونغرس، الأربعاء، مؤكدة في مؤتمر صحافي أن الرئيس وإدارته يدينون بأشد العبارات أحداث العنف.

كما شددت على أن من حاصر الكونغرس لا يمثل قيم إدارة ترمب، قائلة: "اسمحوا لي أن أكون واضحة، العنف الذي رأيناه في مبنى الكابيتول كان مروعا، مستهجنا، ومخالفا للقيم الأميركية. الرئيس وإدارته يدينونه بأشد العبارات الممكنة".

وأضافت أن ما حدث في الكونغرس "غير مقبول ومن يخالف القانون يجب أن يحاكم بأقصى حد يسمح به القانون".

كما أعربت ماكنياني عن أسفها لسقوط ضحايا خلال أعمال الشغب.

يذكر أن 5 أشخاص قتلوا بينهم ضابط شرطة، وأصيب أكثر من 50 من عناصر الشرطة، بعد أن تسلل المتظاهرون المؤيدون لترمب إلى مبنى الكابيتول لمنع المشرعين من إعلان فوز الرئيس المنتخب جو بايدن، وفق نتائج الكلية الانتخابية.

<