وفاة أحد مساهمي قصر السلطانه قهرا على أمواله بعد حجزها من المليشيا الحوثية

توفي أحد مساهمي قصر السلطانة قهرا على أمواله بعد حجز المليشيا الحوثية لها منذ أكثر من ستة شهور .

وقال أحد جيران المتوفي في منشور له على الفيس بوك والذي رصده المشهد اليمني اليوم الخميس أن المواطن حميد الريمي كان يسأل كثيرا عن قضية بلقيس الحداد والذي كان مساهم في شركة قصر السلطانه بعد أن انقطعت رواتبه ورواتب الناس في اليمن .

وأضاف عبد الله الرويشان أن حميد حدثه بظروفه الصعبة لكنه مات هو يحمل الأمنيات فيمن سيخبره عن عودة بلقيس الحداد في إستعادة أنشطتها والتي ماتزال تحت الإقامة الجبرية للمليشيا الحوثية .

ووفقا للمصادر فقد مات حميد تحت جحيم حكومة المليشيا الحوثية الانقلابية في صنعاء والتي لم ترحمه وبقية المساهمين وماتزال المليشيا الحوثية تحتجز أموالهم .

ويعد حميد الريمي ثالث شخص يموت قهرا على أمواله بينهم امرأة ماتت بذبحة صدرية خلال الستة الشهور الماضية بعد إيقاف المليشيا الحوثية لعشر شركات أسهم بتهم عديدة منها غسيل أموال والنصب والاحيتال والتي من خلالها قامت المليشيا باحتجاز أكثر من 12 مليار ريال أموال مساهمين باعوا كل مايملكون للإشتراك في هذه الشركات الموقوفة .

<